تعرض فريق جمعية وهران لعقوبة اللعب دون  جمهور في لقاءين و غرامة مالية بقيمة 200 ألف دينار, بسبب “رمي المقذوفات” فوق  أرضية الميدان, متسببة في أضرار جسدية لأحد الرسميين في مباراته ضد شبيبة  بجاية (1-2), لحساب الجولة الـ 18 من بطولة الرابطة المحترفة الثانية, وفق ما  أعلنته  رابطة كرة القدم المحترفة.

وسلطت لجنة الانضباط, المجتمعة يوم الاثنين, عقوبة مقابلة واحدة دون جمهور  و غرامة 200 ألف دينار  على فريق اتحاد عنابة (الرابطة الثانية) بسبب “رمي  المقذوفات على الميدان”, أثناء مقابلته ضد أمل الأربعاء (1-1). كما تعرضت  إدارة اتحاد عنابة لغرامة ب 50 ألف دينار لـ “سوء التسيير”.

من جانب آخر, عاقبت لجنة الانضباط كلا من المدربين عز الدين آيت جودي (نصر  حسين داي/الرابطة 1) و مصطفى بسكري (دفاع تاجنانت/الرابطة 2), بالإيقاف إلى غاية الاستماع إليهما.

بينما تعرض “مدرب حراس” مولودية العلمة (الرابطة 2) مصطفى سبع, لعقوبة  الإيقاف لمقابلتين, ناهيك عن “إنذار عادي” تلقاه أثناء مقابلة فريقه التي  خسرها ضد جمعية الخروب (0-4) و سيكون ممنوعا من ولوج الميدان وغرف تغيير  الملابس.

وسلطت لجنة الانضباط عقوبة الإيقاف لمدة ثلاثة أشهر على رئيس جمعية عين  مليلة (الرابطة 1), الهادي بن سيد, ورئيس أمل بوسعادة (الرابطة 2),  شكيب  أسامة بوعكاز, بسبب “المساس بكرامة وشرف أحد الرسميين”.