استعاد أولمبي المدية قُمرة القيادة بفوزه على  اتحاد عنابة (2-0)، مستغلا سقوط وداد تلمسان -شريكه السابق- في ميدان جمعية  الخروب (0-1)، في حين فوت  اتحاد الحراش متذيل الترتيب، الفرصة على أمل  الأربعاء للانفراد بالمركز الثالث (0-0)، اليوم السبت في ختام مباريات الجولة  الـ 17 من بطولة الرابطة المحترفة الثانية لكرة القدم.

حقق أولمبي المدية الأهم بمناسبة استضافته اتحاد عنابة بفوزه (2-0)، حيث حسم  المحليون النتيجة لصالحهم في الشوط الأول بفضل هدفي خلف الله (د 30) و لكروم  (د 45+1)، لينفرد الأولمبي بكرسي الصدارة برصيد 35 نقطة، مستفيدا من سقوط  شريكه السابق، وداد تلمسان في ميدان جمعية الخروب. بينما تراجع أبناء “بونة”  بدرجة واحدة إلى المرتبة السابعة (24 ن).

وأخفق وداد تلمسان في سفرتيه الطويلة نحو شرق البلاد لمواجهة جمعية الخروب،  التي عاد منها خائبا (0-1)، وقد سجل هدف اللقاء الوحيد، اللاعب عطية (د 58)  لفائدة “الخروبية” .  وبهذا الفوز  ارتفع رصيد جمعية الخروب إلى النقطة 23 عند  الصف التاسع، بينما تدحرج الوداد إلى المركز الثاني (32 ن).

وتعثر سريع غليزان بميدانه أمام شبيبة سكيكدة (0-0)، ليهدر بذلك فرصة  الانفراد بالمركز الثالث، الذي يحتله حاليا مناصفة مع أمل الأربعاء (28 ن)،  بالمقابل عاد أبناء “روسيكادا” بنقطة ثمينة إلى الديار، تضعهم بمفردهم في  المركز  الخامس (27 ن)، غير بعيدين عن سباق الصعود نحو المحترف الأول.

بدوره وقع أمل الأربعاء في فخ التعادل، حينما عجز عن الإطاحة بملعبه “اسماعيل  لهوى” بمتذيل الترتيب اتحاد الحراش (0-0)، مهدرا بذلك فرصة الانفصال عن شريكه  سريع غليزان في المرتبة الثالثة (28 ن)، بينما افتك الفريق الحراشي نقطة خارج  دياره قد يكون لها وزن في الحسابات النهائية. للإشارة أن المقابلة توقفت في  المرحلة الثانية حوالي خمس دقائق بسبب احتجاجات لاعبي ا.الحراش على قرارات  الحكم.

وفرض فريق جمعية وهران نفسه في داربي الغرب الجزائري ضد مضيفه أولمبي أرزيو  بواقع (3-1)، وتقدم الضيوف خلال الشوط الأول بواسطة ثنائية لهبيري (د 17) و برملة (د 40) من ركلة جزاء، في حين لم يكف هدف التقليص للأولمبي، عبر بحاري (د 65)، سيما و أن “الجمعية” أضافت الهدف الثالث بواسطة حطالة (د 83). وبفضل هذه  النتيجة

صعدت الجمعية الوهرانية إلى الصف السادس (26 ن) بينما تراجع فريق  أرزيو إلى الصف الـ13 (18 ن) بفارق نقطة واحدة عن أول المهددين بالنزول.

وبملعب مسعود زوقار، أحرزت مولودية العلمة الأهم بفوزها على الضيف مولودية  سعيدة بنتيجة (1-0)، من تسجيل قرشوش (د 47)، ليلتحق الفريق العلمي بالصف  السابع (24 ن) مناصفة مع اتحاد عنابة. أما “السعيدية” فيقبعون في المرتبة  الـ11 (20 ن).

من جانبه حقق دفاع تاجنانت فوزا مهما على ضيفه مولودية بجاية تجسد في آخر  أنفاس اللقاء (3-2)، وقد سجل حميدة (د 31) و بن يطو (د 65) هدفي المحليين وعدل  رابطي (د 45) و بكبوكة (د 69) للضيوف. لتبقى النتيجة على حالها إلى غاية الرمق  الأخير من المواجهة حينما أهدى شطاب (د 90+6) الزاد كاملا للمحليين ، الذي  صعدوا  الي الصف العاشر (21 ن)، بينما تقبع المولودية البجاوية في الصف الـ 14  (17 ن) كأول المعنيين بالنزول.

واستفاقت شبيبة بجاية بعقر دارها بتحقيق الفوز على أمل بوسعادة (2-1)، فرغم  تسجيل الضيوف هدف السبق بواسطة دريفل (د 24)، تمكن أصحاب الأرض من افتكاك  النقاط الثلاث عبر هدفي بن منصور (د 26) من ركلة جزاء و زناسني (د 63)، ورغم  ذلك تبقى الشبيبة في المرتبة الـ14 (17 ن) مناصفة مع جارتها المولودية.  للإشارة أن الفريقين أكملا المواجهة بعشرة لاعبين، بعد طرد حكم اللقاء لكل من  الحاسر علوي (ش.بجاية) والمهاجم دريفل أ.بوسعادة) بالبطاقة الحمراء، بسبب  اشتباكهما في الدقيقة 29 من اللقاء.