كشف مصدر مسؤول داخل إدارة فريق مولودية بجاية، أن الأخيرة تلقت خلال الأيام القليلة الماضية مراسلات من بعض اللاعبين السابقين على غرار ميباركو، عيبوط وقادوس يطالبونها فيها بتسوية مستحقاتهم المالية العالقة.
ولا يستبعد  ذات المصدر، أن يسير لاعبون آخرون، على غرار  طوال ودباري وأمقران وسماحي على نفس النهج .
وكان لاعبو الموسم الماضي قد فسخوا عقودهم دون أن يحصلوا  على مستحقاتهم العالقة، حيث التزمت إدارة الفريق  البجاوي بتسديديها عند دخول الأموال، وهو الذي وافق عليه المعنيون، خاصة أن ذات الإدارة قدمت لهم اعترف بالدين.
وفي سياق ذي صلة بالجانب المالي، أصبح الفريق البجاوي ممنوعا من تدعيم  صفوفه، خلال فترة الانتقالات الشتوية، لأن المكتب الفيدرالي وضع اسمها  ضمن الأندية الممنوعة من الاستقدامات، بسبب ديون لجنة المنازعات المقدرة بأزيد من مليار سنتيم  التي تخص اللاعبين السابقين بولمدايس ودهار وبوحنيش.
على صعيد  آخر، وعكس ما كان مقررا، لم تصدر أمس المحكمة الرياضية حكمها النهائي بخصوص النزاع القائم بين إدارة مولوية بجاية واللاعب مروان دهار، حيث أجلت ذلك إلى يوم 2 ديسمبر.