أنتخب أمسية أول أمس، مراد صدار رئيسا جديدا للنادي الهاوي لفريق شبيبة بجاية، خلفا للرئيس السابق بلقاسم حواسي، الذي انتهت عهدته بصفة آلية وقبل موعدها، خلال الجمعية العامة العادية المنعقدة مع بداية شهر نوفمبر، بعدما رفض أعضاء الجمعية العامة التقرير المالي لسنة 2018.
وصرح الرئيس الجديد، بعد نهاية أشغال الجمعية العامة للنصر، أنه ترشح لمنصب الرئيس استجابة لنداء القلب، ولرغبته الشديدة في خدمة الشبيبة، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها، قبل أن يعد المعني بالعمل مع رئيس مجلس الإدارة عبد الكريم بولجلود ومساعدته على إخراج الفريق من الوضعية الصعبة التي يوجد فيها وقيادته إلى ضمان البقاء في نهاية الموسم.
من جهة أخرى، تم في موعد أمس انتخاب خمسة أعضاء لتشكيل المكتب المسير للنادي الهاوي، الأمر يتعلق بكل من بن موهوب وتيبان وتافني وبن سليمان ومساعدي، وهي القائمة التي لم يتقبلها بعض الأنصار الذين كانوا خارج القاعة الشرفية لملعب الوحدة المغاربية، حيث احتجوا بعد خروج المشاركين في الجمعية العامة على ذات القائمة، وطالبوا بضرورة إلغائها وانتخاب أعضاء جدد.
وفي سياق منفصل، يتوجب على إدارة الفريق البجاوي تسوية ديون لجنة المنازعات المقدرة بمبلغ 2,1 مليار سنتيم، حتى يتسنى لها تدعيم صفوف فريقها بلاعبين جدد، خلال فترة الانتقالات الشتوية، لأن المكتب الفيدرالي أدرج اسمها ضمن الأندية المنوعة من الاستقدامات، بسبب الديون، مثلما كشف عنه بعد نهاية أشغال الاجتماع الذي عقده أمس الأول.