رفض أعضاء الجمعية العامة للنادي الهاوي لفريق شبيبة بجاية، المصادقة على التقرير المالي للرئيس حواسي، الذي تم تقديمه خلال الجمعية العامة العادية التي عُقدت أول أمس الأحد، على مستوى القاعة الشرفية لمركب الوحدة المغاربية، حيث صوت 21 عضوا ضد الحصيلة، فيما لم يلق الإجماع إلا من ستة أعضاء، وهو ما يجعل عهدة الرئيس بلقاسم حواسي تنتهي، مثلما تنص عليه المادة 31من القوانين التي تسير الجمعيات الرياضية، وفي حال رفض المصادقة على التقرير المالي من طرف أعضاء الجمعية العامة، تنتهي عهدة رئيس النادي الهاوي، ويتم انتخاب رئيس جديد.

عرفت الجمعية العامة مناوشات كثيرة بين الحاضرين، كما تبادل الرئيس حواسي ورئيس مجلس الإدارة التهم، خاصة فيما تعلق بالوضعية التي آل إليها الفريق الذي يتواجد في المركز ما قبل الأخير برصيد 7 نقاط، بالإضافة إلى تدخل بعض الأنصار الذين طالبوا باستفسارات، بخصوص الأسباب التي جعلت الفريق يتواجد في هذه الوضعية.

دافع رئيس النادي الهاوي عن نفسه أمام الحاضرين، خاصة فيما تعلق بمستحقات لاعبي الموسم الماضي، كما اعتبر أن حصيلته المالية لسنة 2018، كانت صحيحة مثلما تؤكده الوثائق، إلا أن ذلك لم يقنع أعضاء الجمعية العامة الذين رفضوا المصادقة عليه بسبب وجود عدة اختلالات.

تم تنصيب لجنة خاصة بالترشيحات، تحسبا للجمعية العامة الانتخابية المقررة يوم الأحد القادم، في الوقت الذي قرر رئيس مجلس الإدارة للشبيبة، عبد الكريم بولجلود، رفع دعوى قضائية ضد الرئيس حواسي بسبب التصريحات التي أدلى بها في حقه.