تتمنى الأوساط الرياضية لأولمبي المدية، أن لا يطول بقاء فريقها في الرابطة الثانية الاحترافية، وقد زاد هذا الأمل مع الانطلاقة الموفقة لتشكيلة المدرب شريف حجار في بداية المنافسة، التي يسجل فيها الأولمبي ثلاثة انتصارات متتالية، جعلته يتربع على الريادة بمجموع ست نقاط.

الأمر لا يبدو مفاجأة بالنظر إلى الوجه الجيد الذي أبانه اللاعبون في المباريات الثلاث الأولى للبطولة، لاسيما عند انتصارهم خارج الديار في الجولة الثانية أمام اتحاد عنابة، ومن بعد ذلك، بالمدية ضد شبيبة بجاية، وفاقت المسيرة الإيجابية للفريق كل التوقعات بالنظر إلى الوضعية المالية الصعبة التي يتخبط فيها النادي، ولم تسمح له إلى حد الآن بالاستجابة لجميع مطالب اللاعبين من الناحية المالية.

الانطلاقة الموفقة في البطولة ساهمت بكثير في عودة الأنصار بقوة إلى المدرجات، مما جعلهم ينسون خيبة الموسم الفارط، حيث نزل الفريق إلى الرابطة الثانية بعدما قضى موسمين متتاليين في الرابطة الأولى، ويبدو أن المسيرين تفادوا ارتكاب أخطاء التسيير التي وقعت في الموسم الفارط. ويبدو أيضا أن أولمبي المدية لم يتأثر كثيرا لذهاب بعض لاعبيه الأساسيين الذين اختاروا وجهات أخرى.

لكن أكثر ما جعل الثقة تعود إلى الفريق والأمل يغزو عقول الأنصار؛ مجيء المدرب شريف حجار الذي يرى فيه الجميع في المدية التقني المناسب للفريق، بالنظر إلى مستواه الرياضي في التدريب وحنكته في قيادة الفرق. فتجربته الناجحة مع اتحاد الحراش في البطولة الفارطة، بينته كتقني، قادر على رفع التحدي الذي ينتظره في المدية، حيث اتفق مع مسيري النادي على لعب الأدوار الأولى في البطولة ومحاولة تحقيق الصعود إلى الرابطة الاحترافية الأولى، لقد اخترت أولمبي المدية لأنه فريق كبير وعريق، وأتشرف بقيادة عارضته الفنية. أولمبي المدية يكسب الآن تشكيلة متجانسة في خطوطها الثلاثة، وسأحاول تحسين مردود اللاعبين من جولة إلى أخرى، قال شريف حجار في تصريحاته التي سبقت تعيينه على رأس العارضة الفنية للأولمبي.

معلوم أن تعداد أولمبي المدية شهد تغييرا جذريا من خلال استقدام عشرة لاعبين جدد، يوجد من بينهم المهاجمان البارزان خلف الله من جمعية وهران، وحاجي من أولمبي الشلف، بالإضافة إلى لاعب اتحاد الحراش ياسين مدان الذي أخذ بنصيحة مدربه السابق في اتحاد الحراش للانتقال إلى المدية، حيث توضع أمال كبيرة على هذا اللاعب، لتنشيط الخط الأمامي لفريق الأولمبي الذي فقد المهاجم عدادي، صانع ألعابه في البطولة السابقة، حيث اختار حمل ألوان شبيبة القبائل، وقد تحصر أنصار الأولمبي كثيرا عن انسحابه من الفريق.

وعن المباراة الأخيرة التي فاز بها أولمبي المدية على ضيفه فريق شبيبة بجاية، علق المدرب شريف حجار قائلا لم يكن من السهولة بمكان تحقيق الانتصار على فريق كبير مثل شبيبة بجاية، التي عقدت من مهمتنا كثيرا خلال المباراة، لكن إرادة لاعبينا لتحقيق الفوز كانت أقوى من لاعبي الفريق المنافس، وهذا ما ساعدنا على تسجيل هدف الانتصار.. بطبيعة الحال، هذا الفوز هام جدا وسيقوي معنويات لاعبينا المطالبين بالحفاظ على هذه الديناميكية.

إلا أن أنصار الأولمبي يترقبون كثيرا التنقل القادم لفريقهم، والذي سيقوده إلى مدينة الخروب لمواجهة النجم المحلي الذي يريد لعب الأدوار الأولى في بطولة هذا الموسم. ويتهيأ أنصار الأولمبي للتنقل بأعداد كبيرة إلى الشرق الجزائري من أجل مؤازرة تشكيلتهم المفضلة.