قرر لاعبو فريق شبيبة بجاية استئناف التدريبات، عشية أول أمس الثلاثاء، على مستوى ملعب الوحدة المغاربية، بعد الضمانات التي قدمتها الإدارة بخصوص التكفل بمستحقاتهم المالية الذي رفعوها مؤخرا، وجعلتهم يقاطعون حصة الاستئناف يوم الإثنين الماضي.

تحدث المدير العام للشركة الرياضية عبد الكريم بولجلود مع اللاعبين، حيث تم التطرق للأسباب التي جعلتهم لا يحضرون حصة الاستئناف من أجل التحضير للقاء القادم أمام مولودية سعيدة، لحساب الجولة الرابعة من الرابطة الثانية، حيث قدم المسؤول ضمانات من خلال تسوية مستحقاتهم المالية عند دخول الأموال.

في هذا الشأن، أكد عبد الكريم بولجلود أن الأمور عادت إلى نصابها، وهو ما جعل رفاق مادور يستأنفون التدريبات بملعب الوحدة المغاربية، تحت قيادة المدير الفني سعيد بن موهوب، الذي سيتولى تحضير التشكيلة لموقعة سعيدة، في انتظار تعيين المدرب الجديد الأسبوع القادم، حيث أن الإدارة بصدد التفاوض مع التقني التونسي معز بوعكاز، من أجل إقناعه بالعودة إلى العارضة الفنية للفريق.

قامت إدارة فريق الشبيبة بتعيين الحارس السابق الصغير بزوير منسقا، بعد أن تم الاستغناء عن خدمات المناجير العام حكيم أمعوش في وقت سابق.

وشرعت تشكيلة مولودية بجاية في تخضير اللقاء القادم أمام أمل الأربعاء، المقرر يوم السبت المقبل، لحساب الجولة الرابعة من الرابطة الثانية، وهو اللقاء الذي يكتسي أهمية كبيرة بالنسبة لأشبال المدرب يوسف بوزيدي، المطالبين بحصد النقاط الثلاث من أجل تدارك الهزيمة الأخيرة أمام أولمبي المدية، واستعادة الثقة في النفس من أجل مواصلة المشوار في أحسن الظروف.

جرت حصة الاستئناف في ظروف عادية، حيث ركز المسؤول الأول على العارضة الفنية على الجانب النفسي، وطالب اللاعبين بوضع الخسارة الأخيرة جانبا، والتفكير في هذا اللقاء الذي سيكون في غاية الصعوبة، بالنظر إلى المرتبة التي يحتلها المنافس، والذي سيتنقل إلى بجاية لتحقيق نتيجة إيجابية.

لقد قررت إدارة فريق مولودية بجاية منح المدرب بوزيدي فرصة أخرى في اللقاء المقرر نهاية هذا الأسبوع، من أجل تجديد العهد مع الانتصارات وتحسين نتائج الفريق مستقبلا، حيث أن أية خسارة قد تجعل إدارة أكلي أدرار تستغني عن خدماته.

ولا يزال لاعبو الموب ينتظرون تسوية مستحقاتهم المالية العالقة التي وعد به المسيرون في وقت سابق، حيث أن الإدارة بصدد البحث عن الموارد المالية اللازمة التي تسمح بالاستجابة لمطالب اللاعبين.