عرفت الجولة الثالثة للرابطة المحترفة الثانية لكرة القدم هذا السبت على مرحلتين، بسيطرة الأندية القوية المرشحة للصعود على غرار أمل الاربعاء وأولمبي المدية وسريع غليزان ووداد تلمسان دفاع تاجنانت التي لم تفوت الفرصة لكسب نقاط ثمينة، فيما واصلت أندية أخرى قوية معاناتها نذكر منها اتحاد الحراش وممثلي مدينة بجاية (المولودية والشبيبة).

وفي وقت سابق من اليوم، تمكن كل من  أمل الاربعاء وأولمبي المدية من البقاء في مقدمة الترتيب بعد تسجيل ثالث فوز لهما في نفس العدد من المباريات،على حساب مولودية بجاية وإتحاد عنابة مكشرين مبكرا عن أنيابهما، ليفصحا عن نواياهما في العودة للرابطة الأولى.

ويملك الرائدان فارق نقطتين عن أقرب ملاحقيهما و هما سريع غليزان و وداد تلمسان الفائزين بدورهما على ضيفيهما اتحاد الحراش (3-1) وأمل بوسعادة (1-0) ليبقيا بذلك في وضعية ملائمة للمطاردة.

وعرفت الدفعة الثانية التي لعبت مساء اليوم تحقيق مهرجان من الأهداف كان صاحبه دفاع تاجنانت على جمعية الخروب (6-1) التي إنهارت في الدقائق الأخيرة بتلقيها لهدفين في الوقت بدل الضائع. وسجلت جمعية وهران أكبر مفاجأة لهذه الجولة ، حيث حققت أول فوز لها على ميدان شبيبة بجاية (1-0) جعلها ترتقي للمركز السادس ب 5 نقاط في الوقت الذي تنبقى الشبيبة ضمن المجموعة المهددة بالسقوط بنقطتين.

ومن جهته، إنتظر وداد تلمسان الدقيقة 58 ليحرر أنصاره بعد الهدف الذي سجله بورحلي في مرمي أمل بوسعادة، ويشاطر لذلك جاره للغرب الجزائري سريع غليزان المركز الثالث في الترتيب العم بسبع نقاط.

وإنتهى اللقاء المحلي للشرق الجزائري بين مولودية العلمة وشبيبة سكيكدة (1-1) وهي نتيجة ترضي الشبيبة التي لا زالت تبحث عن انتصارها الأول للموسم الجديد.

في مؤخرة الترتيب، يعاني الاتحادان (عنابة والحراش) الأمرين بعد انهزامهما الثالث على التوالي، حيث لا يملكان في نقطة في رصيدهما وهو ما قد تنجر عنه أزمة خانقة قد تهدد مستقبلهما ولو أن البطولة لا زالت في بدايتها.