يبدو أن الأمور لا تبعث على الخير على مستوى فريق مولودية بجاية بعد أن تم تأجيل الجمعية العامة للمساهمين التي كانت مبرمجة الثلاثاء الماضي، بسبب غياب النصاب القانوني، حيث حضر أربعة مساهمين من أصل 16 مساهما يشكلون الشركة الرياضية.

وعبّر رئيس مجلس الإدارة أكلي أدرار عن استيائه من هذا التأجيل الذي لا يخدم أمور الفريق الذي يتواجد في وضعية صعبة، في الوقت الذي اتهم بعض المساهمين بالعمل على دفعه إلى الاستقالة، من خلال عدم حضور الجمعية العامة للمساهمين مرتين.  ويواجه فريق مولودية بجاية حاليا أزمة مالية خانقة؛ إذ لم يتم بعد تسوية مستحقات اللاعبين سواء الجدد أو القدامى، حيث طالب رفاق الحارس بوفناش الرئيس أدرار بتسوية مستحقاتهم المالية. ووعد رئيس الموببدفع مستحقاتهم مع بداية شهر سبتمبر بعد دخول إعانات السلطات المحلية، وهو ما من شأنه أن يقدم ضمانات من أجل تفادي الإضراب، خاصة أن الطاقم الفني، من جهته، طالب بتوفير كل الظروف والوسائل اللازمة التي تسمح بتحقيق الأهداف المسطرة.