نظم أمس، المئات من أنصار إتحاد بسكرة مسيرة سليمة، جابت عدد من الشوارع الرئيسية بالمدينة، وتنقلوا حتى للمنطقة الصناعية لمناشدة المتعاملين الاقتصاديين بالتدخل، مطالبين بإنقاذ فريقهم من الوضعية غير المسبوقة التي يعيشها هذه الأيام، في ظل الأزمة المالية الخانقة التي عجزت الإدارة عن إيجاد حلول ناجعة لها، وفي المقابل طالبوا بإسناد شركة النادي التجارية لمؤسسة وطنية، تشرف على تسيير وتمويل النادي كما هو الشأن للعديد من الأندية.
وأثارت حالة الركود التي يعرفها الفريق منذ نهاية الموسم المنقضي، قلق الكثير من الأنصار، الذين استعجلوا تدخل المسؤولين لإنقاذ الفريق وإخراجه من الوضعية الصعبة، التي يتواجد فيها  لتمكين الطاقم الإداري من ترتيب البيت والحسم في أمر العارضة الفنية، وكذا ضبط قائمة اللاعبين المعنيين بحمل ألوان الفريق الموسم المقبل، بعد أن حالت الأزمة المالية الخانقة، وغياب مصادر التمويل دون مباشرة عملية الاستقدامات الصيفية.
الأنصار، الذين تنقلوا للمنطقة الصناعية، لمطالبة المتعاملين الاقتصاديين بالتدخل، شددوا أيضا على ضرورة مساعدة الفريق ووضعه على السكة الصحيحة، قبل فوات الأوان.