سيقدّم رئيس مجلس إدارة اتحاد الحراش محمد العايب، استقالته بصفة رسمية خلال الجمعية العامة المقبلة التي ستعقد يوم 18 جوان المقبل؛ ما يعني رحيله من الصفراء.

وحسبما أكّدت مصادر قريبة من الاتحاد الحراشي، فقد كشف محمد العايب لمقربيه، أنه قرر الرحيل عن الفريق نهائيا، وسيقدّم استقالته رسميا على هامش الجمعية العامة العادية للنادي، عقب موسم صعب، كاد يعصف بالفريق الحراشي لقسم الهواة، حيث ضمِن أشبال المدرب حجار البقاء في الرابطة الثانية المحترفة في آخر جولة.

ويبدو أن الرجل الأول في إدارة اتحاد الحراش العايب، رضخ للضغوط الكبيرة من قبل الأنصار، الذين كانوا نظّموا عدة وقفات احتجاجية، كان آخرها السبت الماضي بمدينة الحراش، مطالبين برحيل كلي للإدارة الحالية، بسبب المشاكل الكثيرة التي عاشها فريقهم المحبوب، وبعد الخيبة التي كادت تعصف بالصفراء  إلى قسم الهواة في نهاية الموسم المنصرم.

وعلى صعيد آخر، من المقرر أن تتنقل لجنة معاينة الملاعب التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة، صبيحة اليوم، إلى ملعب 1 نوفمبر بالمحمدية بداية من الساعة العاشرة صباحا، حيث يُنتظر أن تدوّن هذه اللجنة عدة تحفظات على مستوى الملعب، قد تحرم النادي من الاستقبال في معقله في حال عدم إجراء إصلاحات وتغييرات تخصّ هذه التحفظات.