كشف الرئيس المؤقت لفريق مولودية بجاية أكلي أدرار، أن عددا من اللاعبين هددوا باللجوء إلى لجنة المنازعات، في حال عدم تسوية مستحقاتهم المالية، المتمثلة في راتب أربعة أشهر.
وشدد المعني في هذا السياق، على ضرورة استدعاء كل اللاعبين المشكلين لتعداد الفريق، في أقرب وقت ممكن، لأجل تسديد مستحقاتهم المالية العالقة، وفسخ عقود  البعض منهم، حتى يتسنى على حد تعبيره للفريق توفير نسبة من الأموال.
ومن جهة أخرى، جدد أدرار عزمه على البقاء، ومواصلة الإشراف على تسيير  شؤون الفريق، إلى غاية  تعيين رئيس جديد، رغم  أن  مهمته انتهت مع إجراء  المباراة الأخيرة من  البطولة أمام وفاق سطيف، مثلما صرح به رئيس النادي الهاوي أعراب بناي خلال الندوة الصحفية، التي  نشطها أمس الأول.
وصرح أدرار في هذا السياق قائلا:»لن أترك  الفريق في الوقت  الراهن، وسأواصل الإشراف على أموره إلى غاية تعين رئيس جديد، وترك الفريق  بين أيادي أمنة، ويجب  في الوقت الحالي تنصيب لجنة تتكون من لاعبين سابقين وبعض الأنصار، تتكفل بعملية الاستقدامات وتحضير الموسم الكروي الجديد.»
ومن جهة أخرى، نفى أن يكون قد اتصل بالمدرب عزيز وعباس وبعض اللاعبين، واتهم بعض الأطراف بترويج الإشاعات لأجل الإساءة، إلى شخصه وعرقلة مهامه.