توصل رئيس دفاع تاجنانت الطاهر قرعيش، إلى اتفاق نهائي مع صانع الألعاب الطيب محمد، يقضي بفسخ العقد بالتراضي بين الطرفين دون اللجوء إلى لجنة المنازعات، بعد تعبير اللاعب عن رغبته في تغيير الأجواء، مباشرة عند سقوط النادي إلى بطولة الرابطة الثانية، خاصة وأنه محل اهتمام عدة فرق.
وحسب مصادرنا من داخل الإدارة، فإن قرعيش اقترح على الطيب الحصول على ثلاثة أجور شهرية، مقابل التنازل عن نفس العدد من الرواتب، وذلك حتى يتسنى له الحصول على وثيقة التسريح من النادي، وهو ما وافق عليه اللاعب السابق لشباب قسنطينة دون تردد.
وكان رئيس شبيبة القبائل الشريف ملال، قد قدم إلى تاجنانت قبل أيام، بهدف التفاوض مع الرئيس قرعيش حول تسريح اللاعب بن ساحة.
واقترح رئيس «الكناري» مبلغ ملياري سنتيم من أجل ورقة تسريح لاعب شبيبة بجاية السابق، لكن إدارة «الدياربيتي» اعتذرت عن قبول العرض، مادام أن الفريق التونسي النجم الساحلي اقترح مبلغا كبيرا، وأكثر بكثير مما اقترحه ملال.
إلى ذلك،، فإن إدارة الفريق التونسي ستكلف اثنين من أعضائها بالقدوم إلى مدينة تاجنانت لإنهاء صفقة التحويل بصورة رسمية، لاسيما وأن اللاعب السابق لشبيبة بجاية، لا يعارض الاحتراف بداية من الموسم المقبل في الدوري التونسي.
وفي سياق منفصل، أودع المهاجم دمان حمزة شكوى ضد النادي على مستوى لجنة المنازعات، بسبب عدم تلقي مستحقاته كاملة.