اعتبر مدرب جمعية وهران بأن بقاء فريقه في الرابطة المحترفة الثانية لكرة القدم مرهون بالفوز بمباراته المقبلة على ميدان رائد القبة يوم السبت برسم الجولة الـ28 من البطولة.

وقال سالم العوفي أمس، إن العودة من القبة، أمام فريق تضاءلت حظوظه في البقاء، بالنقاط الثلاث للفوز «ضروري للاقتراب أكثر من تحقيق البقاء قبل استضافة أمل بوسعادة في الجولة الموالية».

وتعد مقابلة القبة ما قبل الأخيرة للوهرانيين خارج قواعدهم حيث سيختتمون الموسم بتنقل أخير إلى بسكرة لحساب الجولة الـ30 والأخيرة، لمواجهة الاتحاد المحلي الذي ينافس على إحدى البطاقات الثلاث المؤهلة إلى الرابطة المحترفة الأولى. وتابع المدرب «من الأفضل حسم أمر البقاء بالنسبة لنا قبل التنقل إلى بسكرة لأنّ المهمة ستكون صعبة جدا هناك أمام فريق لن يفرط في نقاط اللقاء من أجل الصعود إلى الرابطة الأولى».

وأكد نفس المتحدث أنّ أشباله يدركون جيدا المسؤولية الملقاة على عاتقهم بعدما تحرروا نفسيا وعادوا إلى سكة الانتصارات بدليل جمعهم لـ11 نقطة من أصل 18ممكنة منذ عودة العوفي للإشراف على العارضة الفنية لتشكيلة ‘’المدينة الجديدة».

ومعلوم أن العوفي لا يزال يوجه لاعبيه من المدرجات بسبب عدم حيازته بعد على إجازة تسمح له بالجلوس على مقعد الاحتياطيين على خلفية عدم فسخ سابقه في المنصب لعقده مع الجمعية.

وقبل الجولة الـ28، يحتل الوهرانيون المرتبة الـ13 بـ31 نقطة متقدمين بنقطتين فقط عن اتحاد الحراش، صاحب الصف الـ14 وثالث النازلين المحتملين.