وضع فريق شبيبة بجاية قدما في الدور النهائي من منافسة كأس الجمهورية لموسم 2018 /2019، بعد أن تمكن أول أمس الثلاثاء، من العودة بفوز ثمين من تنقله إلى سطيف أمام الوفاق المحلي بنتيجة (1-2)، بفضل هدفي كل من نياطي (د60) وبيتاش (د88’) في مباراة الذهاب التي احتضنها ملعب 8 ماي1945.

قدم أشبال المدرب معز بوعكاز مباراة في المستوى، من خلال الفرص المتاحة خلال هذا اللقاء، والتي تم تحويلها إلى أهداف سمحت للفريق البجاوي بالعودة بنتيجة جد مرضية، في انتظار مباراة الإياب المقررة في 24 أفريل القادم بملعبالوحدة المغاربية ببجاية.

رغم أن الوفاق سيطر على مجريات الشوط الأول، حيث تمكن من خلق العديد من الفرص السانحة للتسجيل عن طريق بوقلمونة وجحنيط، إلا أن البجاويين كانوا أكثر فعالية أمام المرمى، وتمكنوا من تعديل النتيجة في (د70) عن طريق نياطي بلقطة جميلة، قبل أن يتمكن بيتاش من منح التفوق لفريقه في نهاية المباراة (د88)، وهو ما سمح لفريق شبيبة بجاية بالعودة بفوز ثمين يسمح لها بإبقاء حظوظها في التأهل للمباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي.

صرح المدرب معز بوعكاز في هذا الإطار لقد تمكنا من العودة بفوز ثمين من تنقلنا إلى سطيف، سمح لنا بالحفاظ على كامل حظوظنا في تحقيق التأهل للمباراة النهائية، حيث عرفنا كيف نستغل الفرص المتاحة بالنسبة لنا، ونسجل هدفين، رغم أننا كنا ندرك جيدا صعوبة المهمة.. هذا الفوز يسمح لنا بخوض مباراة الإياب في أحسن الظروف، رغم أن المهمة قد تكون أكثر صعوبة بالنظر إلى رغبة المنافس الذي سيتنقل إلى بجاية لتحقيق التأهل.

من جهته، أكد رئيس الفريق البجاوي بلقاسم حواسي عن هذا الفوز لقد أثبنا مرة أخرى أننا قادرون على رفع التحدي، رغم أننا واجهنا فريقا قويا، حيث أن هذا الانتصار في غاية الأهمية، قبل مباراة الإياب، حيث سنعمل المستحيل لانتزاع تأشيرة المرور إلى الدور النهائي.

ينتظر أن تستأنف التشكيلة البجاوية التدريبات اليوم، لتحضير مباراة اتحاد الحراش المقررة بعد غد السبت، لحساب الجولة الـ 28 من البطولة.