شهدت بلدية مقرة بالمسيلة صباح أمس شللا كليا بالعديد من المؤسسات العمومية، وحركة احتجاجية جابت مختلف الأحياء والشوارع من قبل أنصار فريق نجم شباب مقرة تنديدا بقرار لجنة الانضباط التابعة لرابطة كرة القدم المحترف الثاني التي خصمت ثلاث نقاط من رصيد فريق نجم شباب مقرة الذي تصدّر ترتيب البطولة بمجوع 48 نقطة.

جاء قرار لجنة الانضباط القاضي بخصم ثلاث نقاط لفريق نجم شباب مقرة، وتسليط عقوبة 04 مباريات من دون جهور وفرض غرامة مالية تقدر بـ 40000 دينار جزائري على إثر المباراة الأخيرة التي لعبها فريق نجم شباب مقرة على أرضيته ضد  ضيفه مولودية سعيدة وانتهت بتعادل (1-1)، والتي شابها بعض أعمال شغب بعد انتهاء المباراة من قبل  بعض المناصرين المراهقين الذين قاموا برمي قارورات الماء على من كانوا داخل الملعب.
من جانبه رئيس فريق نجم شباب مقرة، أكد أن القرار هو إجحاف في حق فريق نجم شباب مقرة، مشيرا إلى إنه سوف يتم الطعن فيه، متّهما بعض الأطراف إلى السعي من أجل صعود فريق آخر بأي طريقة كانت، وهذا على حساب فريق نجم شباب مقرة مؤكدا أنه سيطعن في القرار من أجل عدول لجنة الانضباط عن قرارها، وإن لزم الأمر الذهاب إلى الفيفا.
رئيس بلدية مقرة لحسن بن ناصر، أكد أنّه ضد القرار ويساند عمال جميع الإدارات الذين خرجوا في وقفة احتجاجية تضامنا مع فريق نجم مقرة، واعتبر القرار مجحفا في حق فريق يطمح للعب في المحترف الأول بكل عزم.
مناصرو فريق نجم مقرة الذين أغلقوا الطريق الوطني رقم 40 و28 بالحاجرة المتاريس وحرق العجلات المطاطية، طالبوا لجنة الانضباط بالعدول عن قرارها خاصة وأن المقابلة لعبت للدقيقة الأخيرة ومن دون توقف، وتساءلوا عن سبب اتخاذ نفس القرار في نفس الأحداث التي وقعت بملاعب أخرى، واعتبروا القرار يهدف إلى كسر طموح نجم شباب مقرة لأنّه تصدّر البطولة منذ انطلاقتها.
ومن ذات الجانب قرّرت إدارة فريق نجم شباب مقرة الانسحاب من بطولة المحترف الثاني، وكذا تسريح اللاعبين صباح أمس وعدم مواصلة التدريبات والنظر في مقاطعتها اللقاء المقبل.