عبّرت إدارة مولودية العلمة، عن استيائها الشديد، للتصرّفات غير المسؤولة من قبل بعض الأطراف المقربة من النادي التي كانت سببا في فقدان اللاعبين التركيز خلال الفترة الماضية وجعلتهم يضيعون العديد من النقاط داخل الديار.

ووجد المدرب علي مشيش نفسه في ورطة حقيقية، بعد إعلان الرابطة المحترفة، عن تحديد تاريخ 2 أفريل المقبل، موعدا لبرمجة مباريات الجولة السادسة والعشرين، ما يعني أن تشكيلة «البابية» ستظل دون منافسة رسمية لمدة عشرين يوما كاملا، ما دام أن آخر مباراة كانت الثلاثاء الماضي، المصادف لتاريخ 12مارس، مؤكدا بأن أهمية برمجة مباراة ودية واحدة على الأقل، في فترة توقف البطولة، حيث ينتظر ربط الاتصالات بالفريق الجار وفاق سطيف أو فريق من بين دفاع تاجنانت وشباب باتنة، من أجل الحفاظ على نسق المنافسة، مع استغلال الفرصة من أجل استعادة كامل اللاعبين المصابين والذين عانوا من نقص المنافسة خلال الجولات الأخيرة، كما أن الفرصة ستكون ـ حسبه ـ جد مواتية من أجل تصحيح الكثير من الأخطاء التي تم الوقوف عليها خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وبعيدا عن الجانب الفني والبرمجة الجديدة التي وضعتها الرابطة المحترفة لكرة القدم، فقد جدد الرئيس هرادة عراس، التأكيد على اقتراب فصل لجنة الانضباط التابعة للإتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، في الشكوى المرفوعة ضد النادي الإفريقي التونسي، بسبب عدم تسوية قيمة تحويل اللاعب السابق إبراهيم شنيحي بقيمة 400 ألف أورو مع مصاريف التأخر والتي ستحل الكثير من المشاكل المالية الحالية.