تلقى فريق شبيبة بجاية، مؤخرا، مراسلة من لجنة المنازعات التابعة لـالفاف” تلزم الفريق البجاوي بدفع مبلغ 175 مليون سنتيم للاعب كابري بعد أن غادر الفريق نهاية الموسم الماضي، دون أن يحصل على كامل مستحقاته مما جعل المدرب يستنجد بلجنة المنازعات على غرار المدرب منير زغود، ومدرب الحراس العمراني، بالإضافة إلى بعض اللاعبين.

هذه القضية تجعل مهمة الإدارة في غاية الصعوبة والرئيس بلقاسم حواسي، مطالب بإيجاد المداخيل المالية اللازمة لتسوية مستحقات اللاعبين السابقين وبعض العناصر الجديدة لتمكين الفريق من تدعيم التشكيلة بلاعبين جدد خلال فترة الانتقالات الشتوية.

وينتظر أن يجتمع الطاقم المسيّر للشبيبة خلال الأيام القادمة من أجل التطرّق إلى النقاط المتعلقة بديون لجنة المنازعات، وتحديد العناصر المستهدفة من أجل تحقيق الأهداف المسطرة خلال مرحلة العودة، وستستأنف التشكيلة البجاوية التدريبات غدا الجمعة، من أجل تحضير اللقاء المقرر الثلاثاء المقبل، أمام اتحاد الحراش لحساب الجولة الـ12 من الرابطة المحترفة الثانية.