شهدت مباريات الجولة التاسعة لبطولة الرابطة المحترفة الثانية”لكرة القدم التي جرت يومي الجمعة والسبت، ارتقاء كل من مولودية العلمة إلى الصف الثاني، وكذا الصاعد الجديد، نجم مقرة، إلى المركز الرابع، في حين تعثر المتصدر أولمبي الشلف خارج قواعده، بينما تتواصل معاناة أصحاب ذيل الترتيب.

ويأتي ذلك إثر الفوز الثمين الذي حققته مولودية العلمة على الضيف اتحاد عنابة(1-0)، مما سمح ل”البابية”بالقفز إلى المرتبة الثانية رفقة وداد تلمسان ب15 نقطة، أما”العنانبة”فيبقون في المركز الثامن رفقة سريع غليزان ومولودية سعيدة ب12ن.

ولم يترك الوافد الجديد، نجم مقرة، الفرصة تمر بين يديه ليهزم الضيف وداد تلمسان بهدف نظيف، سمح لأبناء عاصمة “الحضنة”بالصعود إلى الصف الرابع مناصفة مع اتحاد بسكرة وترجي مستغانم بمجموع 14 نقطة، بينما يحافظ الوداد على مركز الوصافة ب15ن.

ويعد الفوز الثالث على التوالي للنجم، وهذا منذ التحاق المدرب عزيز عباس بالعارضة الفنية للفريق الأزرق والأبيض.

من جهته، تعثر الرائد اولمبي الشلف خارج القواعد أمام مولودية سعيدة بنتيجة (1-1)، غير أن”الشلفاوة”يحافظون على الصدارة ب19 نقطة، دون أي خسارة، بينما تحتل”الصادة” المرتبة الثامنة ب12 نقطة.

من جانب آخر، كاد اتحاد بسكرة أن يعود بالزاد كاملا لولا تضييع لاعبه كباري لضربة جزاء في آخر لحظة من المقابلة، ليكتفي بالتعادل أمام أصحاب الأرض شبيبة سكيكدة (0-0).

ويحتل”البساكرة”المركز الرابع ب14 نقطة، بالمقابل، تبقى وضعية أبناء”روسيكادا”تراوح مكانها وعلى مقربة من المنطقة الحمراء،حيث يتواجدون في المركز 13 برصيد 9 نقاط، وهو الحال الذي دفع بالمدرب”السكيكدي”اليمين بوغرارة إلى تقديم الإستقالة.

وفي اللقاء الوحيد الذي جرى أمس الجمعة، تعثر ترجي مستغانم على ميدانه أمام الضيف رائد القبة (1-1)، حيث نجا”الحواتة”من الخسارة لولا تسرع مهاجمي الرائد.

ويتراجع الترجي إلى الصف الرابع ب14 نقطة، فيما تبقى القبة في المنطقة المهددة بالسقوط وتحديدا في المركز 14 بمجموع 6 نقاط.

من جانب آخر، سجل أمل بوسعادة تعادلا بطعم الفوز أمام اتحاد الحراش بواقع (0-0)، في لقاء أكمل فيه “البوسعاديون” المرحلة الثانية بعشرة لاعبين إثر طرد اللاعب القرنازي.

وإذا كانت وضعية الأمل يشوبها”الأمل”في الصراع على الصعود، بتواجده في المرتبة السابعة (13ن)، وبفارق نقطتين عن الوصيف، فإن حال”الصفراء”يزداد سوء من جولة لأخرى،خاصة وأنها لم تتذوق “نكهة” الفوز منذ بداية الموسم، ولأنها أيضا تتواجد في المركز 15 وما قبل الأخير ب5 نقاط في الرصيد.

بالمقابل، استغل سريع غليزان  عاملي الأرض والجمهور ليحقق الأهم على الضيف جمعية وهران وفاز عليه ب(1-0)، وهي النتيجة التي تبقي”الرابيد”على مقربة من كوكبة المقدمة بمجموع 12 نقطة وعلى بعد ثلاث خطوات فقط عن الصف الثاني، أما الجمعية فتتراجع إلى المرتبة 12 برصيد متجمد عند النقطة العاشرة.

من جهته، تنفس فريق شبيبة بجاية اثر تغلبه على الضيف اتحاد البليدة بثلاثة نظيفة، وهي النتيجة تسمح لأبناء”يما قورايا”بالقفز إلى الصف ال11 ب11 نقطة، أما وضعية أبناء مدينة”الورود”فباتت تسير”بخطى ثابتة” من سيء إلى أسوأ، بحصيلة أربع نقاط فقط خلال تسع مباريات.