أكدت مصادر عليمة بشؤون فريق اتحاد الحراش، أن الرجل الأول في الإدارة محمد العايب، قرر تجديد الثقة في المدرب سالم العوفي رغم النتائج السلبية التي يسجلها الفريق منذ انطلاق الموسم الكروي الجديد.

ولم يحقق النادي الحراشي أي انتصار هذا الموسم، حيث فشل بقيادة المدرب سالم العوفي في إيجاد سكة النتائج الجدية وحصد نقطة واحدة منذ بداية الموسم الرياضي الحالي. كما أضحى يخسر الكثير من النقاط بملعبه، والتي كان آخرها الجمعة الماضي أمام ضيفه وداد تلمسان، ما جعل الرئيس العايب يبرمج اجتماعا طارئا بالمدرب العوفي للتطرق لأسباب هذا الإخفاق والنتائج السلبية، قبل أن يقرر في نهاية المطاف، منح فرصة جديدة لمدرب الصفراء، إذ سيكون اللقاء القادم أمام جمعية وهران في الجولة السادسة من عمر البطولة الثانية المحترفة، مهمّا، وأي تعثر قد يهدد مكانة المدرب العوفي على رأس العارضة الفنية للصفراء.

وخلال حصة الاستئناف التي جرت أول أمس، اجتمع المدرب الحراشي سالم العوفي بعناصر التشكيلة، وتحدّث معهم عن الهزيمة الماضية ضد وداد تلمسان من جهة، وطالبهم بضرورة السعي لتحقيق الوثبة والاستفاقة الفعلية بداية من لقاء الجولة المقبلة ضد جمعية وهران.

وضمن استعدادات الصفراء لهذه المباراة، خاض رفقاء اللاعب عبدات لقاء وديا أمس، جمعهم بنادي بومرداس على أرضية ملعب 1 نوفمبر بالمحمدية، وهي المباراة التي استغلها الطاقم الفني لاتحاد الحراش لرسم ملامح التشكيلة الأساسية التي سيعتمد عليها خلال مباراتهم الجمعة المقبل ضد جمعية وهران في إطار الأسبوع السادس من الرابطة المحترفة الثانية.