فسخت إدارة فريق شبيبة بجاية، عقد المدرب مصطفى بسكري بالتراضي، على خلفية التعادل المسجل أمام رائد القبة، حيث رضخت لضغط الأنصار الذين أصروا على إقالته، بسبب المردود غير المقنع الذي قدمته التشكيلة خلال الجولات الأخيرة.
الشبيبة سجلت منذ بداية الموسم الكروي الحالي فوزا واحدا، تعادلين، وخسارتين، الأمر الذي لم يقنع محبي الشبيبة الطامحين للعب على أحد المراكز الأولى في الترتيب العام، وهذا بالرغم من مساعي الإدارة التي وفرت كافة الإمكانيات الضرورية لذلك.
وفي انتظار تعيين مدرب جديد، سيشرف مدير الفئات الشبانية سامي بوسكين مؤقتا، على العارضة الفنية، حيث تقوم الإدارة برئاسة بلقاسم حواسي بربط اتصالات أولية مع بعض المدربين، قصد الإشراف على تدريب الفريق البجاوي وإعادته إلى السكة بعد فترة الفراغ التي مرّ بها.