قرّر رئيس شبيبة بجاية بوعلام طياب الاستقالة من رئاسة النادي لأسباب صحية وعائلية، وهذا بعد أن فشل في قيادة الفريق فى العودة إلى الرابطة المحترفة الأولى خلال هذا الموسم.  وشفي رسالة بعث بها من فرنسا للمساهمين وأعضاء النادي الهاوي والأنصار، اعتبر رئيس مجلس الإدارة لفريق شبيبة بجاية أن قراره نهائي ولا رجعة فيه، وسيتم عقد جمعية عامة استثنائية خلال الأيام القادمة من أجل ترسيم الأمور وترك المنصب للأشخاص الذين سيكون بإمكانهم قيادة الفريق إلى تحقيق نتائج جيدة مستقبلا وتمكينه من العودة إلى حظيرة الكبار، وهذا بعد أن نجح خلال عهدته الممتدة على مدار 20 سنة من قيادة الفريق إلى الفوز بكأس الجمهورية ولعب منافسات إفريقية على غرار منافسة كأس الكاف ورابطة أبطال إفريقيا.

وتفاجأ العديد من المتتبعين لقرار بوعلام طياب خاصة محبي الفريق الذين كانوا ينتظرون عودة الرئيس من فرنسا من أجل الشروع في التحضير للموسم القادم، في الوقت الذي عبّر فيه البعض الآخر عن ارتياحهم لقرار رئيس مجلس الإدارة الذي فشل حسبهم  في إعادة الفريق إلى الرابطة الأولى على مدار موسمين متتاليين.

ويتواجد الفريق البجاوي في مفترق الطرق حاليا بعد تضييعه الصعود في انتظار ما ستحمله الأيام القادمة.