أبدى المدرب جمال بن شاذلي، الذي ساهم في إنقاذ وداد  تلمسان من النزول إلى بطولة الهواة لكرة القدم, استعداده لمواصلة المشوار مع  هذا النادي في حال توفر الظروف الملائمة لذلك.
وصرح بن شاذلي غداة إسدال الستار عن منافسة الرابطة  الثانية : «لحد الآن لم أتلق بعد أي عرض لتجديد عقدي مع الوداد, ولكني مستعد لمواصلة المهمة في حال توفر بعض الشروط. يتعين على المسيرين استخلاص الدروس  اللازمة من مشوار الفريق هذا الموسم حتى لا يقعوا في نفس المشاكل مستقبلا».
وانتظر الوداد الجولة ما قبل الأخيرة التي جرت الجمعة الفارطة لضمان بقائه في  الرابطة الثانية بعد فوزه على ميدان شباب عين الفكرون بهدف نظيف، قبل أن  يتعادل يوم الثلاثاء أمام الضيف شبيبة بجاية (0-0) في الجولة الأخيرة من  المسابقة، ما حرم الزوار من الصعود إلى الرابطة الأولى.
وقال بن شاذلي عن هذا اللقاء : «لعبنا بنزاهة واحترمنا أخلاقيات المنافسة رغم  أن المباراة لم تكن لها أية أهمية بالنسبة لنا. أشكر اللاعبين على ذلك وأتمنى  حظا موفقا للشبيبة مستقبلا».
وفي تقييمه لمشواره مع تشكيلة الزيانيين التي التحق بها في بداية مارس  المنصرم خلفا لخير الدين خريس, اعتبر نفس المتحدث بأنه شرف العقد المعنوي مع  إدارة الوداد من خلال المساهمة في تجنيب النادي العودة السريعة إلى بطولة الهواة، مضيفا بأن حصيلة المباريات التسع التي أشرف عليها «مشرفة جدا»، خاصة  وأنه نجح في الفوز بكل اللقاءات التي لعبها بتلمسان باستثناء المباراة الأخيرة.