كشفت مصادر مطلعة ان مدير الشبيبة و الرياضة قد اشعر مسوؤلي جمعية وهران بضرورة عقد جمعية عامة استثنائية للتطرق الى موضوع الاعضاء المقصين من قائمة 2008 ياتي هذا على ضوء تصعيد انصار لازمو خلال الايام الماضية للمطالبة برحيل الإدارة المسيرة الحالية للنادي الناشط في بطولة الرابطة الثانية المحترفة لكرة القدم.واستمع مدير الشباب والرياضة بدر الدين غربي لمطالب الأنصار الغاضبين واعدا إياهم بتنظيم لقاء لممثليهم مع مسيري الجمعية في الأيام المقبلة لمحاولة رأب الصدع بين الجانبين على حد قوله.
واعتبر غربي أنه يحق للأنصار التعبير عن رأيهم بخصوص طريقة تسيير فريقهم كما يحق لهيئته وكذا السلطات المحلية مراقبة الوجهة التي تأخذها المساعدات المالية التي تقدمها لإدارة النادي، متأسفا في نفس الوقت لما وصفه بالقطيعة التي تميز العلاقة بين إدارة فريق ”المدينة الجديدة” وقاعدتها.
وكان نائب رئيس النادي الهاوي محمد سعدون قد أبدى في وقت سابق استعداد الإدارة الحالية للانسحاب في حال تقدم أشخاص آخرون لخلافتهم على حد تعبيره. وتقضي جمعية وهران موسمها الثاني على التوالي في الرابطة الثانية بعدما كانت قد غادرته إلى الرابطة الأولى في موسم 2013-2014، ولكنها لم تصمد في ساحة الكبار لأكثر من سنتين.
ويتكرر سيناريو الموسم الفارط هذه المرة في الجمعية، حيث اكتفت الأخيرة بلعب ورقة البقاء وأضحت قريبة من تحقيق طموحها بفضل تقدمها بتسع نقاط كاملة عن ثالث نازل محتمل، وذلك قبل ست جولات عن نهاية المسابقة.