عرفت نتائج الجولة 22 من بطولة الرابطة المحترقة الثانية التي لعبت هذا الجمعة، تقاسم ثلاثة فرق صدارة الترتيب ويتعلق الأمر بكل من جمعية عين مليلة وشبيبة بجاية ومولودية بجاية، بينما تعد تشكيلة شبيبة سكيكدة أكبر الخاسرين، في الوقت الذي دخل فيه فريق وداد تلمسان المنطقة الحمراء.

وكانت شبيبة بجاية أكبر المنتصرين في هذا الأسبوع بعد الفوز الثمين المحقق  خارج القواعد في مواجهة القمة أمام شبيبة سكيكدة (1-0)، ليرفع النادي البجاوي رصيده إلى 42 دقيقة في المركز الأول مناصفة مع فريقي جمعية عين مليلة والجار مولودية بجاية.

بالمقابل، يعد النادي”السكيكدي”هو الخاسر الكبير في هذه الجولة بعدما فوت فرصة ثمينة بميدانه  للارتقاء إلى ثلاثي المقدمة محتلا بذلك الصف الرابع ب38ن.

واستغلت مولودية بجاية فرصة استضافتها لوداد تلمسان للفوز عليه (3-1) لتلتحق بالصف الأول ب42ن، في حين يدخل الوداد منطقة الأندية المهددة بالنزول بمجموع 21 نقطة في الرصيد.

بالمقابل، ضيعت جمعية عين مليلة فرصة الحفاظ على انفرادها بالصدارة، بعدما كانت متغلبة على المضيف ومتذيل الترتيب شباب باتنة بهدفين نظيفين، ليعود”الكاب”ويعدل النتيجة (2-2) على الرغم من إكماله المواجهة بعشرة لاعبين بعد  طرد مهاجمه حسام بوحربيط، غير انه يبقى في الصف الأخير ب19 نقطة.

من جهته، انهزم أهلي برج بوعريريج (المركز الرابع، 38ن) خارج قواعده بهدفين نظيفين أمام أمل بوسعادة (الصف10، 27ن) الذي بات يبتعد تدريجيا عن الخطر ويسير في طريقه لتحقيق البقاء.

وتبدو مهمة”البرايجية”صعبة من اجل اقتطاع تأشيرة الصعود، شأنه شأن شبيبة سكيكدة الذي يقاسمه المركز الرابع، في ظل السيطرة الكلية لثلاثة أندية،  بتقاسمها لكرسي الريادة، إضافة إلى ابتعادها بأربع نقاط عن هذين الملاحقين.

من جانب آخر، لم يترك اولمبي الشلف (المرتبة6، 36ن) أي فرصة للضيف رائد القبة (المركز11، 23ن) ويفوز عليه بهدفين لهدف واحد، في المباراة الوحيدة التي جرت دون جمهور.

ويبقى”الشلفاوة”متأخرين عن المقدمة بست خطوات، في الوقت الذي لا تزال فيه وضعية الرائد تراوح مكانها ولم يبتعد بعد عن المراكز المهددة بالنزول، بما أن نقطتين فقط تفصله عن صاحب المركز 14.

من جهة أخرى، استغلت الفرق التي لعبت داخل قواعدها عاملي الأرض الجمهور لكسب ثلاث نقاط إضافية تعزز مراكزها في الجدول العام للمحترف الثاني.

وفازت مولودية سعيدة على الضيف شباب عين فكرون (1 – 0) وهي النتيجة التي ترهن حظوظ “السلاحف”في الصراع على تحقيق البقاء، بما أنهم يتمركزون في الصف 15 وما قبل الأخير ب19ن، في حين تحافظ “المولودية”على المرتبة الثامنة ب30 نقطة وهو مركز”آمن”بعيدا عن كل خطر.

فيما تغلبت جمعية وهران على الفريق الزائر، سريع غليزان، بواقع (2 -1) مما  يسمح لأبناء”المدينة الجديدة”بالحفاظ على المرتبة الثامنة ب30 نقطة، بينما بات “السريع”بعيدا عن سباق الصعود باحتلاله الصف السابع بمجموع 33ن.

نفس النتيجة انتهت عليها مواجهة مولودية العلمة أمام الضيف غالي معسكر، والتي تسمح ل”البابية”بالتنفس قليلا بمغادرتها للمنطقة الحمراء مؤقتا برصيد (23ن)على عكس”الغالية”التي باتت مطالبة بتحقيق الاستفاقة بما أنها تراجعت إلى  المرتبة 13 ب22 نقطة وعلى بعد خطوة واحدة من المنطقة الحمراء.