يرتقب إعادة فتح المركب الرياضي العقيد لطفي، يوم 19 جانفي الجاري، بعد انتهاء اشغال التهيئة التي شهدتها هذه المنشأة، حسبما علم أمس لدى مصالح الولاية.
وذكر بيان لذات المصالح أن إعادة فتح المركب الرياضي ستتزامن مع إجراء المقابلة التي تجمع فريق وداد تلمسان مع جمعية أولمبي الشلف في إطار الجولة الثانية لمرحلة العودة من بطولة الرابطة الثانية لكرة القدم.
وقام يوم الثلاثاء والي الولاية علي بن يعيش بتفقد هذا المركب الرياضي والوقوف على اللمسات الأخيرة لأشغال تهيئة هذه المنشأة الرياضية التي عرفت وضع العشب الاصطناعي على أرضية الميدان وإنجاز مضمار جديد ولوح إلكتروني وترميم غرفة تغيير ملابس اللاعبين والحكام يضيف ذات المصدر.
وأكد علي بن يعيش على «ضرورة انشاء قاعة خاصة بالصحفيين تكون مزودة بكامل التجهيزات المتعلقة بالخطوط الهاتفية وشبكة الأنترنت قصد تمكينهم من تغطية كل المباريات التي تجري بهذا الملعب في أحسن الظروف»، وفق نفس المصدر.
كما حث القائمين على إدارة المركب الرياضي على العناية بالمحيط الخارجي له بالقيام بعمليات التنظيف المتواصلة ووضع اللوحات الإشهارية للمؤسسات الممولة لفريق وداد تلمسان، مؤكدا على استكمال كل الترتيبات الأخيرة من أجل افتتاح المركب الرياضي في الموعد المحدد كما أشير إليه.
وقد انطلقت أشغال إعادة تهيئة هذا المركب الرياضي أواخر ماي من السنة الماضية بتكلفة 70 مليون دج وشملت وضع العشب الاصطناعي وتهيئة مضمار ألعاب القوى واقتناء الألواح الإلكترونية ومقاعد جديدة للاعبين والبدلاء وتجهيزات خاصة بغرف تبديل اللاعبين والحكام، وفق ما صرح به المدير الولائي للشباب والرياضة عبد بوراوي.
ويتسع ملعب العقيد لطفي الذي شيد سنة 1978، لـ 16 ألف متفرج ويحتوي العديد من المرافق كملحق ميدان مغطى بالعشب الاصطناعي وقاعة متعددة الرياضات و12 قاعة لممارسة الرياضات الفردية والجماعية.
ويرتقب فتح 4 قاعات أخرى أنجزت ضمن أشغال التهيئة للسماح للجمعيات الرياضية بالاستفادة منها وفق برنامج زمني محدد حيث يحصي المركب انخراط حوالي 110 جمعية رياضية تنشط بشكل منتظم داخل المركب، حسبما صرح به مدير المركب سايح بلخير.