تمكن مجلس إدارة نادي شبيبة القبائل، من تسوية قضية اللاعب البوركينابي، بانو دياوارا، بعد تدخل الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

وأوضح النادي القبائلي، أن قضية دياوارا صارت من الماضي، بعد تكفل الاتحاد الجزائري بتسديد مستحقات اللاعب، مع خصم مكافأة مشاركة الفريق في دور مجموعات الكونفيدرالية الإفريقية.

وانتقل دياوارا إلى صفوف شبيبة القبائل، في موسم 2014/2015، قبل أن ينتقل إلى سموحة المصري، بعد منع الاتحاد الجزائري الأندية المحترفة من التعاقد مع اللاعبين الأفارقة، بسبب أزمة الديون.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، قد ألزم شبيبة القبائل بتسديد 64 ألف يورو، تمثل قيمة مستحقات اللاعب لعام كامل، وتعويضات فسخ عقده من طرف واحد.