وافقت الاتحادية التنزانية لكرة القدم على احتضان مباراة شباب بلوزداد امام ماملودي صن داونز الجنوب افريقي، بتاريخ 28 فبراير والتي تدخل في اطار الجولة الثانية عن المجموعة الثانية لمنافسة رابطة الابطال الافريقية لكرة القدم، وفق ما كشف عنه النادي المنتمي الى الرابطة الاولى يوم الاحد.

و أورد النادي أن “إدارة الشباب تلقت منذ قليل مراسلة رسمية من طرف الإتحاد التنزاني لكرة القدم، توكد من خلالها موافقتها على احتضان المواجهة بتاريخ 28 فبراير على الملعب الرئيسي بدار السلام، في انتظار القرار النهائي الذي ستتخذه الكنفيدرالية الافريقية لكرة القدم (كاف) في الساعات القادمة.

وكانت ادارة الفريق قد راسلت عن طريق الاتحاد الجزائري لكرة القدم السلطات التنزانية من اجل امكانية اجراء المباراة هناك بعد عدم امكانية تنظيمها في السودان”.

وعلى خلفية طلب النادي العاصمي، كانت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم قد راسلت الكاف طالبة منها تأجيل المباراة المقررة سالفا ليوم الثلاثاء، خشية خطر تنقل عدوى السلالة المتحورة لفيروس كورونا المنتشرة في جنوب افريقيا.

وجاء قرار التأجيل خلال اجتماع الاربعاء المنصرم، بمقر وزارة الصحة والسكان و اصلاح المستشفيات، بحضور ممثل عن المجلس العلمي لمتابعة ورصد تطور فيروس كورونا (كوفيد-19) وممثلين عن وزارة الشباب والرياضة بالإضافة الى مدير القطب التنافسي لشباب بلوزداد، توفيق قريشي.



وهو القرار الذي تلقى قبولا من طرف الهيئة القارية، التي امهلت ممثل الجزائر 48 ساعة لإيجاد بلد محايد يحتضن هذا اللقاء.

وكان الدكتور محمد بقاط بركاني، عضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تطور جائحة كورونا، قد دعا الاثنين الفارط الى نقل المقابلة الى بلد آخر، معتبرا أن “إجراءها على الأراضي الجزائرية يمثل خطرا حقيقيا لأن الوضع الصحي في جنوب افريقيا خارج عن السيطرة”.

وكانت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم قد اكدت في بيان نشرته يوم الجمعة أن عدم احترام قرار اقامة المقابلة بملعب محايد، سينجر عنه تطبيق القانون الخاص بكوفيد-19 و القاضي بأنه “في حالة عدم تمكن الفريق المستقبل من استقبال الفريق المنافس دون ترخيص من الحكومة، فإنه سيعتبر منهزما في المقابلة بنتيجة 2-0”.

“أما في حال تجاوز الآجال الممنوحة لإيجاد بلد محايد يحتضن اللقاء أو عدم التمكن من ذلك تماما، فينجر عنه تطبيق قرار الكاف المؤرخ في 8 نوفمبر 2020، مثلما هو مذكور في الأعلى”، يختتم بيان الفاف.