تم، نهاية الأسبوع المنصرم، بصفة رسمية فسخ العقد مع مجمع  حداد المكلف بإنجاز أشغال ملعب بوخالفة بتيزي وزو الذي يتسع لـ50 ألف مقعد، حسب ما كشفه مدير الشباب والرياضة للولاية عزيز طاهير في مكالمة هاتفية.

وحسب محدثنا فقد تم إشعار مجمع حداد بالأمر من خلال وثيقة سلمت للمكلف بتسيير المجمع وقع عليها والي الولاية محمود جامع.

بعد هذا الإجراء القانوني تم تكليف مكتب الدراسات الواحات “لي دون” المكلف بإعداد الدراسة لهذا المشروع منذ انطلاقها بإعداد دفتر شروط جديد يحدد من خلاله الأشغال المتبقية قبيل فتح مناقصة لاختيار الشركة التي ستوكل لها هذه الأشغال مع الإشارة إلى أن هذه الإجراءات ينتظر أن تأخذ بعض الوقت مما يعني أن الأمر سيتطلب أشهر قبل معرفة المؤسسة التي ستكمل المشروع الذي عرف تأخرا واستهلك  أموالا طائلة.

 نشير في الأخير إلى أنه حسب مدير الشباب والرياضة لولاية تيزي وزو فإن الموارد المالية لإنهاء الأشغال متوفرة.