طالب 21 رئيسا من مختلف بلديات ولاية بشار،الرئيس السابق لفريق شبيبة الساورة محمد زرواطي بالعودة مجددا إلى النادي، عقب استقالته منذ 6 أشهر.

المعنيين اغتنموا زيارتهم إلى المستشفى الخاص بزرواطي والذي يتواجد قيد الانجاز، وحاولوا إقناعه بضرورة تواجده على رأس النادي.

وفي تصريح مقتضب قال زرواطي بأن الوضعية المالية للفريق كانت سببا لمغادرته، في ظل انعدام المساعدات.