حسم فريق وفاق سطيف لقاء قمة الجولة الأولى من الرابطة المحترفة الأولى لصالحه، عقب إطاحته بمضيفه اتحاد الجزائر (2- 0) أول أمس، فيما دشنت فرق نجم مقرة، وشبيبة الساورة، واتحاد بسكرة، الموسم الكروي الجديد، بتحقيق الانتصارات.

انتظر ”الوفاق” اللحظات الأخيرة من المواجهة، ليُجهز على الفريق العاصمي بفضل تغييرات موفقة للمدرب نبيل كوكي، الذي أقحم الشباب محمد لمين عمورة، ليتألق هذا الأخير بتوقيعه ثنائية (د 86 و د 90+1)، مهديا الزاد الكامل لوفاق سطيف. وبهذا كشف أبناء ”عين الفوارة” عن نواياهم لعب الأدوار الأولى منذ شارة الانطلاقة. وبالمقابل تَعثر أبناء ”سوسطارة” في عقر ديارهم؛ حيث عجز الاتحاد عن تدارك الهزيمة في كأس الجزائر الممتازة على يد شباب بلوزداد (1 – 2). وتفوّق فريق شبيبة الساورة خارج قواعده على أولمبي المدية بنتيجة (1-0)، بفضل هدف الحمري (د 74)، وبهذا رفع أبناء الجنوب الرهان رغم ظروف التنقل الصعبة عبر الحافلة لمدة 15 ساعة، بينما أهدر الصاعد الجديد فرصة الاستقبال بمعقله، لتحقيق انطلاقة موفقة بمناسبة عودته إلى قسم الأضواء. وشهدت مباراة نجم مقرة ضد أولمبي الشلف، تنافسا كبيرا إلى غاية الرمق الأخير، حينما منح المهاجم ”المخضرم” حاج بوقاش، النقاط الثلاث لأصحاب الضيافة.

وافتتح فريق ”النجم” بوابة التهديف عبر العايب (د 33). وأضاف دمان (د 61) الهدف الثاني، بينما عدّل بلجيلالي الكفة لتشكيلة ”الشلفاوة” على مرتين وبركلتي جزاء (د 55) و(د 85)، قبل أن يفك بوقاش (د 90+1) عقدة اللقاء، ويمنح الفوز الأول لنجم مقرة. وحقق اتحاد بسكرة الأهم بفوزه على شبيبة سكيكدة (1-0) بفضل هدف عثماني (د73)، الذي استفاد من خطأ الحارس ”السكيكدي”، ليسجل أبناء ”روسيكادا” دخولا مخفقا بمناسبة عودتهم إلى أجواء قسم الأضواء، عقب 33 سنة من الغياب. وعادت عجلة البطولة إلى الدوران الجمعة الماضي في ظروف خاصة ”للغاية”، لعل أبرزها غياب الجماهير عن المدرجات؛ تطبيقا للبروتوكول الصحي الخاص بفيروس كورونا، وتدابير صارمة؛ بهدف الوقاية من خطر الإصابة بالفيروس ”التاجي”. وكانت هذه الجولة مبتورة من مواجهتي اتحاد بلعباس ضد مولودية الجزائر، وجمعية عين مليلة أمام شباب بلوزداد، بسبب مشاركة المولودية والشباب في الدور التمهيدي لرابطة أبطال إفريقيا.