قدم كمال عبد السلام، المدير الرياضي لنادي شبيبة القبائل، استقالته من منصبه بشكل مفاجئ، عقب تعادل فريقه أمام أهلي البرج، في افتتاح الدوري الجزائري، بسبب خلافه مع أعضاء مجلس الإدارة.

وترك عبد السلام، الذي تولى المسئولية فقط في أوت الماضي، منصبه متعللًا بخلافه الدائم مع مجلس إدارة النادي، بسبب قضية المدرب التونسي يامن الزلفاني.

وتحمل شبيبة القبائل، مسيرة محبطة تحت قيادة المدرب الزلفاني، بسبب عدة مشاكل، أهمها حرمانه من الجلوس على مقاعد البدلاء، بسبب عدم حيازته لشهادة تدريب “كاف A”، أو شهادة معادلة لها.

وكان عبد السلام، قد هدد منذ فترة بالانسحاب من منصبه، في حال استمرت إدارة النادي في الاعتماد على خدمات مدرب غير قادر على توجيه فريقه من على مقاعد البدلاء.