منحت السلطات الولائية بغليزان الضوء الاخضر لأشغال إعادة تجديد أرضية ملعب الشهيد زوقاري الطاهر بالعشب الاصطناعي من الجيل السادس على ان تنطلق بداية هذا الاسبوع تحسبا لإعادة فتحه أمام تدريبات فريق سريع غليزان ، حسبما أفاد به رئيس النادي محمد حمري.
وأوضح حمري ان أشغال إعادة تهيئة بساط أرضية ملعب زوقاري الطاهر بعاصمة الولاية وتجديده بالجيل السادس من العشب الاصطناعي المعتمد دوليا، ستنطلق هذا الاسبوع ، ليكون جاهزا في غضون 20 يوما ضمن برنامج عمليات إعادة تأهيل وتهيئة مست العديد من المنشآت الرياضية التي برمجتها ولاية غليزان من بينها ملعب المغرب العربي بوادي ارهيو.

وأوضح نفس المصدر أنه سيتم الشروع في عملية تجديد بساط ميدان ملعب زوقاري (بعدما تدهور كثيرا البساط القديم الذي قد يتسبب في إصابة اللاعبين) وذلك بدعم ولائي لاقتنائه، مبرزا ان الأشغال ستكون بوتيرة سريعة بعد اسنادها لمؤسسة خاصة لذات الغرض لاستكمال الأشغال قبل انطلاق البطولة.

هذا وسبق ان صرح مدير المركب الرياضي بخدة محمد للجريدة أن ملعب زوقاري الطاهر سيعرف بالموازاة مع تجديد البساط بالعشب الاصطناعي من الجيل السادس ، عملية إعادة تهيئة واسعة، تمس عددا من المرافق، تشرف عليها مديرية الشباب والرياضة، على غرار المدرجات ومقصورة الصحفيين وغرف تبديل الملابس (لاعبين وحكاما) والحمامات، فضلا عن الإنارة، وتهيئة مداخل ومخارج الملعب وطلاء كل الملعب (من الداخل والخارج) والتي قاربت الاشغال فيها على الانتهاء.

وحسب معلومات وردت للجريدة فالسلطات الولائية قد خصصت غلافا ماليا بقيمة 4 ملايير سنتيم لإعادة تجديد العشب الاصطناعي.

وكان والي ولاية غليزان عطا الله مولاتي قد شدد مؤخرا على ضرورة اعادة تهيئة الملعب خلال أول خرجة ميدانية له قادته الى المركب الرياضي، إلى جانب اطلاق وعود بتجديد الإنارة به وذلك لاعتمادها من طرف الرابطة الوطنية المحترفة لاحتضان مباريات القسم الوطني الأول وكذا لتوفير فضاءات مريحة للتدرب؛ تحسبا لمشاركة سريع غليزان في مختلف المنافسات الرسمية.