يواصل فريق نصر حسين داي بكثير من الثقة تحضيراته، تحسبا لانطلاق البطولة الاحترافية، وأكثر ما يوحي إلى نجاح هذه التحضيرات، أن إدارة النادي وضعت تحت تصرف الطاقم الفني واللاعبين، إمكانيات كبيرة، منها تمكينهم من إقامة تربصين متتاليين في الشلف.

انطلاق النصرية في تحقيق تربص ثالث في عنابة، سينطلق اليوم، حسب تصريحات مدربها لكناوي، الذي قال في هذا الشأن: “إن الأمور تسير على ما يرام في كل التحضيرات التي أنجزناها إلى اليوم، تقريبا كل اللاعبين استجابوا لخطة العمل التي طبقتها خلال استئناف التدريبات، وأثناء التربصين اللذين قمنا بهما في الشلف، لقد تفاديت الضغط كثيرا على اللاعبين خلال كل الحصص التدريبية، لإدراكي الصعوبات التي كانوا يواجهونها خلال الحجر الصحي، الذي تلى توقف بطولة الموسم الفارط، لذا اضطررت إلى تطبيق برنامج عمل سرنا عليه رويدا رويدا، من أجل تمكين عناصر الفريق من التعود عليه، لقد تجاوب اللاعبون مع تعليماتي في الحصص التدريبية”.

فريق النصرية أقام في الشلف على فترتين، وسمح ذلك للاعبين باستعادة جزء كبير من إمكانياتهم البدنية، حسب المدرب لكناوي، الذي أشار في هذا الصدد، إلى أنه لا يمكن الجزم من الآن، بأن فريق النصرية في استعداد لخوض المنافسة الرسمية، مضيفا أن برنامج العمل الذي سطره، لم يتم استكماله بعد، مشيرا إلى أن عناصر الفريق بحاجة الآن إلى المشاركة في بعض المباريات الودية، مثل تلك التي لعبها أمام بارادو حيدرة، وجرت في نفس اليوم الذي عادت تشكيلة النصرية من الشلف: “هذا اللقاء الودي ضد بارادو حيدرة كان مهما بالنسبة لي، حيث ألححت على أن يجري في اليوم الذي عدنا خلاله من الشلف، لاعبونا خاضوا هذا اللقاء بحرارة كبيرة، بالرغم من فقدانهم لنقص المنافسة، لكنهم استطاعوا أن يرفعوا وتيرة اللعب، لاسيما في الشوط الثاني من المباراة. يمكن القول اليوم بأن فريقي أنجز 40 ٪ من تحضيراته، وأكثر ما يجعلني متفائلا على تمكن فريفي من حصوله في وقت قريب على استعداد تام للمنافسة الرسمية، أن استئناف هذه الأخيرة لا زال بعيدا، تقريبا شهرا ونصف الشهر يفصلنا على انطلاق البطولة، وهي الفترة التي سنبذل فيها جهودا كبيرة من أجل دفع اللاعبين إلى المثابرة في العمل”.

وكباقي فرق الرابطتين الاحترافية، لا زال نصر حسين داي يواصل عملية تدعيم فريقه بعناصر جديدة، لأن الفريق بحاجة إلى الاستفادة من خدمات مدافع ووسط الميدان، فيما تقترب إدارة النادي من التعاقد مع اللاعب بوسالم لاحتلال هذا المنصب.