تشرع تشكيلة مولودية وهران في التحضير للموسم الجديد المقرر انطلاقته في 20 نوفمبر، حسب ما علم هذا الاثنين من هذا النادي الناشط في الرابطة الأولى لكرة القدم.

وشرع اللاعبون اليوم في إجراء الاختبارات الطبية المعمول بها عشية انطلاق التحضيرات الصيفية، إضافة إلى تحليل ”بي سي أر” المتعلق بجائحة كورونا ضمن البروتوكول الصحي المعد من طرف السلطات الطبية.

ويسعى النادي الوهراني، الذي أنهى بطولة الموسم الفارط في المرتبة الثامنة، لأن يسجل مشوارا أفضل الموسم المقبل، وفق ما وعد به رئيسه الجديد، الطيب محياوي، في تصريحات صحفية.

ويدخل ضمن هذا المسعى انتداب المدرب الفرنسي برنار كازوني، الذي سيلتحق بفريقه الجديد في بداية الأسبوع المقبل، أي بعد انقضاء فترة العزل الصحي التي دخلها منذ أمس الأحد بعد وصوله الجزائر العاصمة قادما من مدينة مرسيليا.

وسيكون كازوني، الذي درب مولودية الجزائر في فترتين سابقتين، مدعما باللاعبين السابقين في مولودية وهران، عمر بلعطوي، كمدرب مساعد، ورضا عاصيمي، كمدرب لحراس المرمى، في انتظار استقدام محضر بدني فرنسي اقترحه على إدارة النادي، وفق نفس المصدر.

وعلى صعيد التشكيلة الوهرانية، تجدر الإشارة إلى أن الرئيس محياوي نجح في تمديد عقود أغلبية لاعبيه، باستثناء قائد الفريق سباح، المنتقل إلى نصر حسين داي.

بالمقابل، تم استقدام عدد من اللاعبين، على غرار الحارس ليمان من شباب قسنطينة وبن علي من أولمبي المدية ونقاش ودرارجة من مولودية الجزائر وخطاب من وداد بوفاريك وصيام من أمل عين مليلة، على أن تبقى عملية الاستقدامات متواصلة.

جدير بالذكر أيضا أنه تم تسريح كل من الحارس معزوزي والمدافع بن جلول والمهاجم عبد الحفيظ، بينما يبقى مصير اللاعبين هريات ومنصوري غامضا.