نفت شركة توزيع المياه والتطهير “سيور” أي اتهامات أو ادعاءات؛ كونها المتسبب الرئيس في اصفرار العشب الطبيعي لأرضية الملعب الجديد ببلقايد، مؤكدة على لسان المكلفة بالإعلام بلقور آمال، أن “مياه “سيور” صالحة للشرب وذات جودة، وليست ملوثة، وتوزعها لكافة سكان وهران، وليست للسقي فقط”.

للتذكير، فإن عشب ’’الهيبريد’’ هو عبارة عن مزج نهائي بين العشب الطبيعي والعشب الاصطناعي؛ حيث يجمع بين جميع فوائد العشب الطبيعي مع قوة ومتانة العشب الاصطناعي. كما يتكون من ألياف ‘’أوميغا’’ عشبية ذات جودة عالية، ويوفر نظامًا مثاليًا لتعزيز العشب، بينما لا يقلل من ظروف نمو العشب الطبيعي، فضلا عن أنه يتميز بسهولة إصلاح الأضرار إذا حدثت عن طريق استبدال القطع للسطح ذاته.

وتحتوي أرضية ميدان الملعب الجديد لوهران، على نظام سقي عصري، يُستعمل لأول مرة في الملاعب الإفريقية، وهذا النظام مجهز بكمبيوتر به تطبيق مربوط بواسطة ‘’الويفي’’ بمحطة الأرصاد الجوية لمطار “أحمد بن بلة” الدولي بوهران.

وتسمح هذه الطريقة بالحصول على معلومات من المحطة المعنية؛ ما يساعد على برمجة أوتوماتيكية لسقي أرضية الميدان بكيفية فعّالة، استنادا إلى المعطيات المناخية المتحصل عليها، حسبما ذكر مسؤولو المؤسسة المنجزة في أكثرمن مرة ومناسبة، والذين أفادوا بأن الكلفة الإجمالية لعشب ‘’الهيبريد’’ الذي يغطي أرضية الملعب الجديد ببلقايد، هي 170 مليون دج.