يخضع لاعبو فريق شباب بلوزداد (الرابطة الاولى لكرة القدم) الى عملية الكشف عن فيروس كورونا غدا الأحد، تحسّبا للعودة إلى التدريبات، حسب ما علم من النادي المتوّج بلقب البطولة.

صرّح مدير القطب التنافسي للشباب، توفيق قريشي قائلا: “عقدنا اجتماعا مع طبيب الفريق لكي نكون على أتم الاستعداد، سيخضع اللاعبون إلى مختلف الاختبارات الطبية، بهدف تجهيز الملف المحتمل للعودة الى ممارسة كرة القدم، في حين سيكونون على موعد مع اختبار نزع الدم للكشف عن فيروس كوفيد 19 يوم الأحد، ونحن نضبط كل الأمور سيما من الجانب الطبي”.
وتوقّفت كل النشاطات والمنافسات الرياضية منذ تاريخ 16 مارس الفارط بسبب تفشي وباء كورونا.
وكلّفت الحكومة وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي، لتشخيص الوضعية بالتشاور مع الاتحاديات الرياضية، حول احتمال العودة التدريجية للنشاطات والتظاهرات الرياضية دون جمهور، واستنادا الى البروتوكول الصحي المعمول به في كل اختصاص رياضي، حسب بيان لمصالح الوزير الاول بتاريخ 31 أوت الفارط.
وأضاف المتحدث: “نريد تفادي أي شيء مفاجئ، لذا فضّلنا تحضير عودتنا الى التدريبات مبكرا، والتي نأمل أن تجرى في احسن الظروف”.
وفيما يخص التربص التحضيري للموسم المقبل، أوضح قريشي: “وضعنا مخطّطين، الاول حول إجراء كل التربص بأرض الوطن والثاني التنقل الى الخارج، في حال فتح المجال الجوي، وإذا حدث ذلك هناك ثلاث وجهات محتمل ان نجري فيها معسكرنا التحضيري”.
وحول “الميركاتو” الصيفي، أكّد المدير الفني الوطني السابق ان النادي “سيضم لاعب أو لاعبين اخرين قبل غلق قائمة ملف الاستقدامات، وذلك حسب احتياجات الطاقم الفني” الذي يقوده الفرنسي فرانك دوما.