واصل نادي شبيبة القبائل، سلسلة خرجاته الغريبة، خلال الفترة الأخيرة، بعد أن قرر برمجة معسكر إعدادي ثانٍ، يدوم 12 يوما، وينطلق يوم 16 سبتمبر 2020.

وكانت الرابطة المحترفة لكرة القدم، قد هددت بفرض عقوبة قاسية في حق النادي القبائلي، بعد أن أخل بتوصيات السلطات الصحية، والوزارة الوصية، والتي تمنع الأندية من مباشرة أي نشاط رياضي جماعي، قبل 20 سبتمبر، بسبب انتشار وباء كورونا.

وقال النادي القبائلي في بيان عبر حسابه الرسمي : “سيخوض نادي الشبيبة، معسكرا إعداديا ثانيا، سيدوم 12 يومًا اعتبارًا من 16 سبتمبر، بولاية مستغانم”.

وكشف البيان أن الفريق الأصفر سينهي تحضيراته الإعدادية ضمن معسكره التحضيري الأول، بالمجمع التابع لإحدى المؤسسات الممولة للنادي في منطقة أقبو، بولاية بجاية، يوم السبت.

وسيحصل لاعبو الشبيبة على فترة راحة لمدة ثلاثة أيام قبل الانطلاق إلى مدينة مستغانم، لبدء التحضيرات لانطلاقة الموسم.