أكد شريف ملال، رئيس مجلس إدارة شبيبة القبائل، أن عقوبة لجنة الانضباط ليست قانونية، مشيرا إلى أنه سيذهب بعيدًا في القضية لاستعادة حقه.

وكانت لجنة الانضباط، بالرابطة المحترفة لكرة القدم، قد عاقبت ملال بالإيقاف لسنتين، على خلفية تصريحاته النارية في حق مسؤولي الاتحاد، والرابطة.

وقال ملال في تصريحات للإذاعة الجزائرية، اليوم الجمعة : “أنا مستهدف شخصيًا، وهذا الأمر يدفعني إلى اللجوء إلى الجهات المختصة، والذهاب بعيدًا في القضية، للدفاع عن حقي، وحق فريقي”.

وأضاف “الاتحاد الجزائري هو من عاقبني وليست الرابطة المحترفة، ولو كانت الأمور تسير حسب القانون، لكنت استدعيت من قبل لجنة الأخلاقيات، وليس لجنة الانضباط”.

وتابع “مسؤولو الكرة في بلادنا، داسوا على قوانين الفاف، والفيفا، وهذا الأمر لا يجب أن يمر مرور الكرام، خاصة وأن الكثير من الرؤساء هاجموا الاتحاد الجزائري لكنهم لم يعاقبوا، بينما يحدث العكس من ملال الذي يبحث عن حق فريقه وفقط”.

وختم “سأتقدم بطعن لدى الجهات المختصة، ولدي ثقة كبيرة في العدالة الجزائرية، والسلطات الوصية”.