التحق المدافع الدولي الجزائري حسين بن عيادة (28 سنة)، هذا الجمعة، بصفوف النادي الإفريقي (بطولة الرابطة التونسية الأولى) بعقد يمتد إلى سنة 2023.

بعد مدّ وجزر، اختار المدافع السابق لشباب قسنطينة، النسج على منوال مواطنيه عبد المؤمن جابو ومختار بلخيثر  وغيرهما ممن تقمصوا ألوان نادي باب الجديد، حيث أكدت الصحافة التونسية إمضاء صاحب التسديدات الصاروخية لعقد يستمرّ ثلاثة مواسم.

وسعت إدارة السنافر برئاسة يزيد لعلى لإقناع ابن الباهية وهران بالاستمرار مع بطل الجزائر لموسم 2017 – 2018، بيد أنّ بن عيادة اختار الوجهة التونسية، علمًا أنّ بن عيادة كان محلّ اهتمام ناديي اتحاد العاصمة ومولودية الجزائر.
وفي منشور على صفحته الرسمية في شبكة التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، كتب عيادة: “يصعب علي توديع الفريق الذي أمضيت فيه مراحل هامة من حياتي الرياضية، أتمنى التوفيق للمدرب عمراني وجميع أعضاء الطاقم الفني وكل اللاعبين، وشكرًا لأحسن جمهور في الجزائر، وأعدكم أنني لن أنساكم أبدًا”.

وتحت قيادة العائد عبد القادر عمراني (64 سنة)، يسعى شباب قسنطينة لإقناع المهاجم إسماعيل بلقاسمي بتمديد عقده، بعدما ضمّ المهاجم أيمن يسعد لقجع (نجم مقرة)، المدافع ايدير مقدم (وداد بوفاريك)، المهاجم أحمد معمري، المهاجم فايق عمران (شباب باتنة), والمتوسط محمد الأمين بغداوي (جمعية وهران).
بعقد يمتد لسنتين.
وأنهى شباب قسنطنية الموسم الأخير في المركز الخامس بمجموع 34 نقطة.