تم إيقاف الأمين العام لشباب قسنطينة أحمد ميلاط من طرف المؤسسة الوطنية للأشغال في الآبار صاحبة أكبر عدد من الأسهم بالنادي بسبب “سوء التسيير” حسب ما علم من إدارة النادي الناشط في الرابطة الأولى لكرة القدم.

و استنادا لرئيس مجلس الإدارة السعيد ناوري فإن المؤسسة الوطنية للأشغال في الآبار لم تستحسن قيام ميلاط بــــ”إعداد وثيقة فسخ عقد حارس المرمى السابق إلياس مزيان و هي القضية التي كلفت النادي أموالا كثيرة بسبب مستحقات اللاعب التي بلغت حوالي 200 مليون د.ج “.

و تأتي القضية لتضاف إلى إقالة مدرب شباب قسنطينة السابق دينيس لافان الذي طالب النادي أجرة ثلاثة أشهر من راتبه كتعويض مما وضع ملاك النادي في صعوبات مالية وفقا لذات للمصدر.

من جانبه أفاد أحمد ميلاط الذي تولى عدة مناصب إدارية على مدار 40 عاما بنادي شباب قسنطينة بأنه “تفاجأ” بهذا القرار مؤكدا بأنه “قام فقط بتنفيذ تعليمات مسؤولي النادي “.

و في أعقاب قرار المكتب الفيديرالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم الصادر يوم الأربعاء المنصرم بتوقيف الموسم الرياضي 2019-2020 بشكل نهائي بسبب جائحة كورونا فإن فريق شباب قسنطينة ينهي الموسم في المركز الخامس من ترتيب البطولة برصيد 34 نقطة .