أعرب صالح باي عبود، الناطق الرسمي باسم الاتحاد الجزائري لكرة القدم، اليوم الأحد، عن استيائه من بعض الشائعات التي ترددت مؤخرا حول الاتحاد.

وقال عبود: “لا أعلم لماذا يحاول البعض التشويش على الاتحاد الجزائري، في هذا الوقت بالذات.. بالنسبة لنا هدفنا واضح، وهو حسم مصير الدوري”.

وأضاف: “أتمنى أن يتوقف هؤلاء عن نشر الشائعات والأكاذيب لأسباب خفية، فالاتحاد الجزائري ماضٍ في سياسته، ولن يتوقف أبدًا، لأنه يدرك أنه في الطريق الصحيح”.

وواصل: “بعض الأطراف انتقدت الاتحاد، عندما اختار اللجوء إلى الجمعية العامة، رغم أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بارك الأمر، واعتبره خطوة إيجابية وديمقراطية، تهدف لإشراك جميع الفاعلين الرياضيين في القرار”.

وتابع: “بعض الأطراف ادعت أن الأندية، رفضت المشاركة في الاستشارة الكتابية للمكتب الفيدرالي، لكننا استقبلنا جل استمارات فرق دوري المحترفين الأول والثاني، باستثناء عدد قليل”.

وختم عبود: “أؤكد أن غدًا الاثنين، سيكون آخر أجل لاستقبال الاستشارات، وبعد ذلك سنشرع في عملية التدقيق في جميع الاستمارات، بحضور محضر قضائي، قبل إصدار قرار نهائي هذا الأربعاء”.