أعلن محمد زرواطي، رئيس مجلس إدارة نادي شبيبة الساورة، رفضه المشاركة في الاستفتاء الكتابي الذي باشره المكتب الفيدرالي، معتبرا تحركاته الأخيرة “غير بريئة”.

وكان الاتحاد الجزائري “فاف”، قد باشر هذا الأسبوع، إرسال استشارات كتابية لجميع الفاعلين في مجال كرة القدم، ورؤساء الأندية والرابطات، لاتخاذ قرار نهائي بشأن مصير الدوري.

وقال النادي البشاري : “إدارة شبيبة الساورة ترد بطريقتها الخاصة على مقترحات الفاف لتحديد مصير البطولة الوطنية”.

وأوضح: “نعتبر (مقترحات الفاف) تلاعبًا وشعبوية، تهدف إلى التحضير للانتخابات المقبلة، دون مراعاة الوضع الصحي العام”.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس شبيبة الساورة، كان من بين المؤيدين لقرار إلغاء الموسم، في ظل استحالة تطبيق البروتوكول الصحي.