يفكر المدرب زاوي، في حال بقائه على رأس العارضة الفنية لدفاع تاجنانت، في انتداب لاعبين جدد، وفق حاجيات الفريق الفنية، ورغم أن المعني أثنى على لاعبيه كثيرا، بعد مباراتي سريع غليزان ومولودية العلمة، إلا أنه وقف على الكثير من النقائص، مما يفرض جلب لاعبين قادرين على رفع تحدي الإدارة الجديدة، وهو التنافس على ورقة الصعود إلى الرابطة الأولى.

أصبحت لدى التقني العاصمي فكرة عن إمكانيات معظم اللاعبين، ووقف على بعض النقائص في عدة مناصب، رأى أنه من الأجدر تدعيمها أو انتداب لاعبين جدد لها، الأمر الذي سيعرضه على الرئيس الطاهر قرعيش حين تتضح الرؤية بخصوص مستقبل البطولة، كما كشف المعني عن إمكانية الالتقاء هذا الأسبوع، للجلوس والتشاور حول مستقبل الفريق.

يأتي هذا، في الوقت الذي أبدى زاوي تضامنه مع لاعبيه، في ظل الوضع الصحي الراهن، حيث كان يسأل في كل مرة عن وضعية لاعبيه، ويشير إلى أنهم بحاجة للأموال، حيث تعذر على قرعيش تسوية مستحقاتهم المالية التي يدينون بها، ولم يكن أمام البعض خيار آخر، سوى البحث عن تأمين لقمة عيش عائلاتهم بطريقة أخرى، بعيدا عن مهنة كرة القدم.

إضافة إلى بعض الأمور التي سيتطرق إليها المدرب زاوي مع رئيس النادي الطاهر قرعيش، فالأكيد أن التقني العاصمي، لن يهمل قضية مستحقات اللاعبين التي تبقى من بين أهم النقاط المطروحة، خاصة أن اللاعبين لم يتلقوا أجورهم الشهرية حتى قبل توقف البطولة، بسبب وباء “كورونا”، بدليل أن زاوي كان وراء حصول اللاعبين على أجرة شهر مباشرة حين أشرف على الفريق، في وقت لم يتحصل الطاقم الفني على مستحقاته العالقة.

لا زال الرئيس الطاهر قرعيش يأمل في الحصول على رخصة لعقد جمعية عامة وعرض التقريرين، وبالمرة، مباشرة الإجراءات، أملا في الحصول على إعانات البلدية والولاية.