منعت الاتحادية الدولية لكرة القدم (الفيفا), فريق اتحاد الجزائر من الاستقدامات خلال فترة التسجيلات إلى غاية تسديد مستحقات مهاجمه السابق الكونغولي, برينس إيبارا, حسب ما كشف عنه النادي المنتمي الى الرابطة الأولى المحترفة لكرة القدم, على صفحته الرسمية على “فايسبوك” يوم الاثنين.

وأورد النادي العاصمي في بيان له “تلقت إدارة الاتحاد تبليغ من طرف الفيفا بمنعها من استقدام اللاعبين على المستوى المحلي و الدولي و ذلك خلال مختلف فترات التسجيلات بسبب قضية اللاعب إيبارا”.

وتعهد النادي بتسديد أموال اللاعب الحالي لنادي بيرشوت البلجيكي (القسم الثاني), الذي تقدم بشكوى للهيئة الكروية العالمية بهدف استرجاع مستحقات سنة كاملة من حامل لقب البطولة الوطنية لموسم 2018-2019, معتبرا أن طريقة فسخ عقده من قبل إدارة النادي  العاصمي كانت “غير شرعية”.

واضاف البيان “وعلى هذا قررت إدارة اتحاد الجزائر دفع مستحقات اللاعب ابتداء من يوم 21 يوليو 2020 عن طريق الاتحادية الجزائرية لكرة القدم”.

وحسب الصحافة الرياضية المحلية فان ادارة اتحاد الجزائر مطالبة بدفع مبلغ 200 ألف أورو للمهاجم الكونغولي, علما أن اللاعب كسب قضيته منذ حوالي ثلاثة أشهر, حيث منحت الفيفا مهلة للنادي العاصمي لتسديد هذا المبلغ و الا واجه عقوبة المنع من الاستقدامات.