حددت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف) تاريخ 25 جويلية الجاري في منتصف الليل, كآخر أجل لإرسال الردود المتعلقة بالمشاورات الكتابية من قبل الاسرة الكروية الوطنية , للحسم في مصير الموسم  2019-2020 المعلق منذ مارس الفارط بسبب تفشي جائحة كورونا (كوفيد-19).

ويأتي ذلك عقب رفض وزارة الشباب والرياضة الترخيص للفاف بعقد الجمعية العامة الاستثنائية للفصل في مصير الموسم الكروي , مما ألزمها اللجوء إلى الطريقة الكتابية.

وأرسلت الاتحادية استمارات لمختلف الأندية والرابطات, تتضمن خيارين : إما مواصلة البطولة أو إنهائها, وفي الحالة الثانية يتعين اختيار احدى المقترحات الثلاثة : إعلان موسم أبيض, اعتماد الترتيب عند الجولة الأخيرة التي لعبت في كل الأقسام مع تحديد البطل و الصاعدين و النازلين, و أخيرا تحديد البطل والصاعدين و لكن بدون سقوط.



واوضحت الفاف للأعضاء أنه “في حال اختيارهم للاقتراح الأخير, فسيتم إدخال تغيير طفيف على نظام المنافسة الهرمي, أي أن موسم 2020-2021 سيكون انتقالي, قبل العودة الى النظام الهرمي خلال موسم 2021-2022 مثلما تم إقراره خلال الجمعية العامة في 2019”.

وفي الأخير, تؤكد الهيئة الفيدرالية أن الأعضاء “الذين سيختارون المقترح الاخير, ملزمون بقبول  شروط الصعود والنزول التي سيتم إقرارها من قبل المكتب الفيدرالي والتي ستنشر بعدها مثلما ينص عليه القانون المعمول به”.

وكان المكتب الفيدرالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم قد قرر خلال اجتماعه يوم الأربعاء الفارط استدعاء جمعية عامة استثنائية للفصل في مستقبل المنافسات, غير أن وزارة الشباب و الرياضة رفضت يوم السبت السماح بعقد الجمعية العامة الاستثنائية “كون هذه الحالة ليست مدرجة في القوانين العامة للهيئة الاتحادية”.