قرر مجلس إدارة مجمع الآبار، المالك لنادي شباب قسنطينة، إقالة المدير العام، رشيد رجراج، بسبب سوء التسيير.

وعلمنا من مصادر خاصة، أن ملاك النادي القسنطيني قرروا إنهاء مهام رجراج، بسبب هفواته القاتلة، وأخطائه التي كلفت خزينة النادي، خسائر بالجملة.

 نفس المصادر أكدت أن إدارة شباب قسنطينة، لم تتقبل قرار رجراج بإقالة المدرب دينيس لافاني، دون إقناعه بالتنازل عن جزء من رواتبه، إضافة إلى تسريح الحارس إلياس مزيان في الشتاء مقابل منحه تعويضًا بقيمة 500 ألف دولار.

وكان رجراج قد أمضى وثيقة تتيح للحارس مزيان، الحصول على تعويض قدره 250 ألف دولار، نظير فسخ عقده مع الفريق، على أن يتضاعف المبلغ، في حال عدم حصوله على التعويض قبل فبراير/شباط الماضي.