اتفقت الجزائر والصين على “تعزيز التنسيق المشترك” بين البلدين لضمان تسليم المشاريع الرياضية في الآجال المحددة، حسب ما أكدت عليه يوم الثلاثاء وزارة الشباب و الرياضة.

وفي هذا الصدد، استقبل وزير الشباب و الرياضة، سيد علي خالدي، بمقر دائرته، سفير الصين بالجزائر، لي ليانه، حيث شكلت هذه المقابلة “فرصة لتبادل وجهات نظرهما حول السبل و الوسائل الكفيلة بتعزيز مشاركة الشركات الصينية في انجاز المنشآت الرياضية في الجزائر، وفي مقدمتها مشاريع ملعبي براقي و الدويرة بالجزائر العاصمة و ملعب بير الجير بوهران”.

و حسب بيان للوزارة ، فقد “تم الاتفاق على تعزيز التنسيق المشترك بين الطرفين من أجل ضمان تسليم هذه المشاريع في الآجال المحددة، تحسبا للتظاهرات الرياضية الدولية الهامة التي ستحتضنها (الجزائر) على غرار الألعاب المتوسطية في وهران وبطولة إفريقيا للأمم” للاعبين المحليين سنة 2022.

على صعيد آخر، استعرض سيد علي خالدي و لي ليانه واقع وآفاق التعاون الثنائي بين البلدين في مجال الشباب والرياضة وذلك في إطار المخطط الخماسي للتعاون الاستراتيجي الشامل (2019-2023).

“في هذا الشأن -يضيف البيان- اتفق الطرفان على دراسة الإقتراح الجزائري المتعلق بإبرام مذكرة تفاهم للتعاون بين الجزائر وجمهورية الصين الشعبية في مجال الشباب والرياضة في أقرب الآجال و الذي من شأنه الارتقاء بالتعاون في هذا المجال إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية بين البلدين”.