عقدت الرابطة الجزائرية لكرة القدم، اجتماعا تشاوريًا، مع رؤساء أندية الدرجتين الأولى والثانية، بالمقاطعة الشرقية، لمناقشة إمكانية استئناف الدوري، ومدى قدرة الأندية على تطبيق البروتوكول الصحي المقترح من قبل وزارة الصحة.

ويعد هذا الاجتماع الثاني للرابطة المحترفة مع رؤساء الأندية، بعد أن اجتمعت الأسبوع الماضي، برؤساء أندية الغرب الجزائري.

 وأجمع رؤساء الأندية الذين حضروا الاجتماع، على استحالة استكمال الموسم، بالنظر إلى غياب الإمكانيات، وعجز معظم الفرق على تطبيق البروتوكول الصحي.

ومن المرتقب أن تعقد الرابطة المحترفة اجتماعا تشاوريًا ثالثا، مع رؤساء أندية الوسط، الأسبوع المقبل، قبل اتخاذ قرار نهائي بشأن موقف الأندية من استكمال الموسم.