تحدث رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، خير الدين زطشي، يوم الجمعة عن قضية التسجيل الصوتي الذي تورط فيه المدير العام لوفاق سطيف، فهد حلفاية و وكيل اللاعبين نسيم سعداوي، المتواجدين حاليا رهن الحبس الاحتياطي بقرار من محكمة سيدي محمد (الجزائر).

و صرح زطشي على أمواج الإذاعة الوطنية قائلا :”القضية بين أيدي العدالة، لقد نددنا بمثل هذه الانحرافات. لنترك العدالة تقوم بعملها. سننتظر الحكم النهائي للسماح بعد ذلك  ستقوم لجنة الأخلاقيات بإصدار حكمها في القضية بمعاقبة محتملة للمتورطين”.

و اتهم حلفاية  بالرشوة في قضية ترتيب مباريات كرة القدم، بينما توبع سعداوي بالرشوة و التأثير على نتيجة مباراة و التشهير و المساس بالحياة الشخصية للغير، بالإضافة إلى تسجيل مكالمة هاتفية بدون إذن.

و حسب وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي محمد، فإن المتهمين يواجهان عقوبة السجن تتراوح مدتها  ما بين عامين و 10 سنوات. و كان وكيل الجمهورية قد أكد خلال ندوة صحفية بأن خبرة التسجيل أكدت بأنه صحيح و ليس مفبركا.

وجاء مثول كل الأطراف المعنية بالقضية امام العدالة بعد الشكوى التي تقدمت بها وزارة الشباب و الرياضة ضد “مجهول”.